3أخبار الطيبةأخبار محلية

نقابة المعلمين : سنخرج لنضال لم تشهد الدولة له مثيل

المعلمين يهددون بإضراب طويل الأمد إذا ما تم اعتماد الخطة الجديدة الداعية لتقصير العطلة الصيفية

tn20170619_094756
طلاب الطيبة في حفل تخريج. آرشيف

أوصت اللجنة الثانوية المنبثقة عن لجنة التربية البرلمانية في الكنيست، اليوم الثلاثاء، بتقصير العطلة الصيفية بأسبوعين، لتصبح مدتها النهائية 6 أسابيع، على أن يتم توزيع الأسبوعين تدريجيا بزيادة العطل الأخرى، كما وأوصت بافتتاح السنة الدراسية في الأول من أيلول وفقا للتقويم العبري بغض النظر عن التاريخ الميلادي.

وشددت اللجنة الثانوية خلال تقديمها لهذه التوصية ” على ضرورة وجود تنسيق بين عطل الطلاب واهاليهم”.

وبحال تم الاتفاق على هذه الخطة فإنه لن يستكفي أعضاء الكنيست باعتمادها من قبل وزيرا التعليم والمالية، بل سيتم اعتماد هذه الخطة عبر سن قانون خاص لها.

وقالت المصادر إن هذه الخطوة ستكلّف الدولة ما يقارب 900 مليون شيقل، ستذهب حصة الأسد منها لتعويض المعلمين أو بدلائهم، إلا أن مصادر أوضحت ” بأننا نتوقع وجود عائدات ومدخولات للدولة نتيجة لإلغاء العطل”.
من جانبها تهدد نقابة المعلمين ” بنضال لم تشهد الدولة له مثيل”، ردا على ما أسموه ” اقتراحا شعبويا غير قابل للتطبيق أبدا”.

إقرأ أيضا

وزارة التربية تعمل على تقصير العطلة الصيفية للطلاب

تعليق واحد

  1. لماذا فقط في بلادنا هنالك جدل حول العطلة الصيفية لماذا الاهالي يتذمرون من العطلة بينما في دول اجنبية وعربية العطلة موازية او اطول وايام العطل في اوروبا اكثر خلال العام الدراسي
    السؤال هنا هل المدرسة والمعلمون هنا يعتبرون حضانة وباتت المدرسة “مظبة” للاولاد خلال عمل الاهل؟ هل بقية الدول الاولاد لا يوجد لهم اهل كما باسرائيل ؟ ام ان الاهل هنا افضل ؟
    اعتقد ان المشكلة ليست العطلة والمعلم انما يجب ان تلائم اماكن العمل عطل الاهل مع الاولاد لا يمكن ان يكون المعلم والمعلمة عبيد لاهواء الاهل كذلك الطالب بحاجة الى عطلة بعد عام دراسي هل سألوا واستشاروا الطلاب ؟ والمعلم من حقه ان يرتاح بعد عناء سنة كاملة اذا كان الاهل يتذمرون من ولد او اثنين في البيت فكيف المعلم الذي يتعامل مع عشرات خلال اليوم والكل يعلم وضع المدارس والطلاب والاهل كم هو صعب
    لقد اصبح المعلم الحلقة الاضعف بالدولة لذلك يحب حل هذه المسكلة جذريا وليس كل سنة نعود على نفس الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.