الأخبار العاجلةفلسطين 67

قيادة حماس في طريقها إلى الجزائر

حركة حماس ابحث عن موطئ قدم لها في الجزائر، من بين خيارات أخرى مطروحة، لاستضافة قادة الحركة، بعدما خرج معظمهم من العاصمة القطرية الدوحة

حماس

بحث حركة حماس منذ خروج قادتها من دولة قطر على إثر الازمة الخليجية، عن مقر إقامة دائم لقيادييها الذين تفرقوا في اكثر من بلد بينها لبنان كما يرجح.

وقال مصادر فلسطينية وصفت بالمطلعة لصحيفة “الشرق الاوسط”، إن “حركة حماس تبحث عن موطئ قدم لها في الجزائر، من بين خيارات أخرى مطروحة، لاستضافة قادة الحركة، بعدما خرج معظمهم من العاصمة القطرية الدوحة”.

وحسب هذه المصادر، فإن الجزائر تلقت طلبا رسميا من حركة حماس، لإقامة مكتب تمثيلي لها في العاصمة الجزائر، واستضافة عدد من قادة الحركة، لكن السلطات الجزائرية لم ترد على الطلب.

وأكدت المصادر، أن الحركة التي يتوزع قادتها اليوم، بين غزة ولبنان وماليزيا وقطر، لا تريد أن تحصر تواجدها في بلد واحد، وتسعى إلى توزيع مسؤوليها وتخفيف الضغط عن أي دولة، بتواجد عدد أقل من قادتها فيها.

وأضافت، بعد تجربة سوريا وقطر، وتجربة أخرى في تركيا، لا تريد الحركة تركيز ثقلها السياسي في أي بلد عربي. لذلك اختارت أن يبقى رئيس المكتب السياسي للحركة، إسماعيل هنية، في قطاع غزة، حتى يصبح القطاع مركز الثقل لحركة حماس، على أن يتوزع بقية قادتها في دول مختلفة، بحيث لا يشكل وجودهم أي عبء أو يدل على وجود تنظيم.

وكان الناطق باسم حركة حماس سامي أبو زهري، والمتواجد حاليا في الجزائر، قد أكد رغبة قيادات في الحركة في الإقامة هناك. وقد طلب من الجزائر قبل أشهر عدة، افتتاح مكتب للحركة، وتواجد قادة آخرين، لكنه لم يتلق ردا رسميا.

وقالت المصادر للصحيفة، إن حماس تخطط لأن يتواجد أبو زهري بداية في الجزائر، ويفتتح مكتبا للحركة هناك، ثم يلتحق به عدد من قادة حماس.

وكان عدد من قياديي حركة حماس يتواجد في قطر، لكن أزمة الخليج المستمرة، دفعت بهم الى الخروج من الدوحة. وكان جزء منهم متواجدا في تركيا لكن تطبيع علاقات الاخيرة مع (اسرائيل)، دفعها للطلب من قادة حماس مغادرتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى