سيارات

أستون مارتن فالكيري تكشف عن جسدها القريب من الإنتاج

 اعتدنا أن تقوم صانعات السيارات بتشويقنا لسياراتهم المستقبلية عبر سيارات في الغالب لن نرى موديلاتها الإنتاجية أثناء وجودنا على قيد الحياة، ولكن أستون مارتن مختلفة في هذا الأمر.

1-58

نتحدث عن الفالكيري التي تبدو قادمة مباشرة من عام 2050 للمشاركة في فيلم خيال علمي، ولكن هذه الهايبركار التي تم تطويرها بالتعاون مع تكنولوجيات ريد بُل المتقدمة هي حقيقية تمامًا.

من المقرر خروجها من خطوط الإنتاج في 2019، والفالكيري بدأت مجددًا بالسيطرة على العناوين الرئيسية بكافة الصحف بعد تحديث جسدها الذي يكاد يكون جاهزًا للإنتاج، حيث أنها جاهزة بنسبة 95% حسب مدير تصميم خارجيتها مايلز نورنبيرجير، لذا فما تراه هنا هو ما ستحصل عليه إذا كنت من هؤلاء الـ 150 ثري الذين سيحصلون عليها، أو إذا ما كنت واحدًا من هؤلاء الذين سيحصلون على أحد نسخها الـ 25 المخصصة للمضمار.

بالأصل تم تقديم الفالكيري منذ عام، وبما أن هنالك شركتان يعملان على نحت الخارجية للاستفادة بأقصى حد من ديناميكياتها الهوائية مع الحفاظ على شكلها المُهيب، تم استيحاء مصابيحها الأمامية من الفورمولا 1 ما جعلها أخف وزنًا بنسبة 40% مقارنة بوحدات أستون مارتن الإنتاجية بالموديلات المعروضة للبيع حاليا.

ولأجل إبقاءها خفيفة لأقصى حد ممكن، فشارة الأجنحة مختلفة عمّا تقدمه أستون، حيث أنه تم صنعها بواسطة مادة كيميائية منحوتة بالألومنيوم لتكون أقل نحافة من شعر الإنسان بقدر 30%، ما جعلها أخفّ من الشارة القياسية بقدر 99.4%.

أما المقصورة فلا يمكن وصفها إلا بأنّها من الخيال، وتأتي جلّها من ألياف الكربون لأجل تخفيف وزن الهايبركار لأقصى حد ممكن، وقد أحسنت أستون مارتن وريد بُل عملاً بهذه المهمة.. فالناتج النهائي هو آلة تزن 1,030 كيلوجرام مع قوة 1,110 حصان!

3-46

4-37

10-22

14-9

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى