2أخبار محليةالأخبار العاجلة

اعتقال القيادي في الحركة الإسلامية الشمالية الدكتور سليمان أحمد

اعتقال القيادي في  الحركة الإسلامية الشمالية، الدكتور سليمان أحمد من مدينة أم الفحم

 الدكتور سليمان أحمد
الدكتور سليمان أحمد

اقتحم عشرات عناصر الشرطة والأذرع الأمنية الإسرائيلية، منتصف الليلة الفائتة، منزل الدكتور سليمان أحمد اغبارية في مدينة أم الفحم، وإعتقلوه بحجة أن الأمر يتعلق بتحريات وتحقيق أمني.

ووفقا لما صرح شهود عيان إن قوات الشرطة، تحدثت عن تنفيذ إعتقالات اخرى، دون تبيان موعد وزمان هذه الاعتقالات.

يشار إلى أن الأذرع الأمنية الإسرائيلية نفّذت الأسبوع الفائت، عدة اعتقالات، طالت عددا من الناشطين، كان من بينهم القيادي بالداخل الفلسطيني فراس عمري والذي تم تمديد اعتقاله الخميس الفائت حتى يوم غد الاثنين، بعد تمديد اعتقاله فور اعتقاله 6 أيام. كما واعتقلت  3 أشخاص وأصدرت أمرا بحظر النشر في ملف اعتقالهم.

وتلاحق المؤسسة الإسرائيلية النشطاء الإسلاميين في الداخل الفلسطيني، بعد قرار حظر الحركة الإسلامية الشمالية في 17 تشرين ثان/ديسمبر 2015، وفي مقدمة الملاحقين نشطاء عرفوا بنصرتهم لقضايا القدس والمسجد الأقصى المباركين.

يشار إلى أن الدكتور سليمان أحمد، شغل العديد من المناصب قبيل حظر الحركة الإسلامية، كان من بينها رئاسته لصندوق “الإسراء”، واعتقلته المؤسسة الإسرائيلية على خلفية الملف المعروف بـ “رهائن الأقصى” عام 2003، كما شغل الدكتور سليمان منصب رئيس بلدية أم الفحم بعد استقالة الشيخ رائد صلاح من مهامه رئيسا للبلدية وعمل لعدة فترات نائبا لرئيس البلدية.

ويمنع الدكتور سليمان منذ فترة طويلة من السفر كذلك هو مبعد دخول عن مدينة القدس والمسجد الأقصى بموجب قرارات عسكرية إسرائيلية تسند إلى قوانين الطوارئ الاستعمارية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى