أخبار الطيبةالأخبار العاجلة

نعي بوفاة طيب الذكر د. زهير طيبي

اللجنة المركزية للحزب الشيوعي والمكتب السياسي ينعيان ببالغ الحزب والاسى رحيل المناضل الكبير الدكتور زهير طيبي، نائب رئيس الجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة، الذي رحل عنا ليلة السبت الموافق 25\3\2017 عن عمر ناهز الـ 60 بعد صراع مرير وطويل مع المرض.

د.زهير الطيبي
د.زهير الطيبي

برحيل المناضل د. زهير طيبي يفقد شعبنا وحزبنا وجميع القوى الدمقراطية المحبة للسلام قائدا وطنيا شريفا وصديقا صدوقا ومتواضعا.

لقد شغل فقيدنا الراحل بفضل خصاله القيادية، وشخصيته الوحدوية وعطائه المتفاني، العديد من المسؤوليات السياسية والوطنية، إذ أشغل مهام نائب رئيس الجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة حتى مماته، وكان سكرتيرا لجبهة الطيبة الديمقراطية لسنوات طويلة.

برز الراحل علما من أعلام مدينة الطيبة وقادة نضالاتها، كرئيس للجنة الشعبية للدفاع عن الارض والمسكن في الطيبة التي قادت العمل الوطني والوحدوي في المدينة ضد مخططات المصادرة والهدم وقادت التصدي للجنة المعينة لبلدية الطيبة، وأعادت للأهل حقهم الديمقراطي بانتخاب بلديتهم.

عطاء أبي طارق، بدأ منذ شبابه الأول، إذ برز بالعمل الشبابي كطالب مميز للطب في معهد في معهد الهندسة التطبيقية ” التخنيون” وانخرط في العمل السياسي والوطني فكان من قادة الحركة الطلابية ضمن الجبهة الطلابية في المعهد.

وكطبيب، كان فقيدنا نموذجا للمهني المخلص لعمله ومرضاه، إلا أنه أصر أن يجير حتى مهنته خدمة لشعبه فرأيناه يواظب على المشاركة في الأيام الطبية التطوعية في البلدات والقرى الفلسطينية المختلفة، إيمانا منه بالرسالة الوطنية والسياسية لهذا التطوع الميداني.

الحزب الشيوعي، يتقدم بأحر التعازي إلى زوجة الفقيد، رجاء الطيبي وأبنائه طارق، رنا ورلى، وإلى عموم الأهل والرفاق. للفقيد طيب الذكر ولكم من بعده طول البقاء وحسن العزاء.

سوف تبقى ذكراك خالدة يا ابا طارق

 اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الاسرائيلي

 المكتب السياسي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى