2أخبار محليةالأخبار العاجلة

لجنة المتابعة: في يوم الأرض الـ 41 نجدد العهد للأرض

لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في الداخل الفلسطيني، تدعو الجماهير الى المشاركة الفعالة في نشاطات احياء ذكرى يوم الأرض بدعوات حزبية وهيئات شعبية.

مسيرة يوم الارض في الطيبة 2011
مسيرة يوم الارض في الطيبة 2011

أكدت  لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في الداخل الفلسطيني، في بيان صادر عنها، بأن نشاطات يوم الأرض الخالد تتوج بالمسيرة والمهرجان المركزي في دير حنا، مشيرة الى أن المسيرة التي تنطلق من سخنين تتلاقى مع مسيرة عرابة، لتسيرا نحو مسيرة دير حنا، كما وتتضمن النشاطات فعاليات اخرى، منها غرس أشجار وترميم بيوت في قرية “أم الحيران”، في يوم الذكرى يوم الجمعة 31\3 ، كما وستقام صلاة الجمعة على أرض “أم الحيران” يليها مهرجان شعبي.

ومن جانبها تدعو لجنة المتابعة ، الجماهير العربية في الدارخل المحتل، الى المشاركة الفعالة في نشاطات احياء ذكرى يوم الأرض بدعوات حزبية وهيئات شعبية.

وجاء في بيان اللجنة ما يلي: “تحل الذكرى الـ 41 ليوم الأرض الخالد، في ظل استشراس سياسة الاقتلاع ونهب الأرض، والتضييق على مسطحات البناء، والسعي لتسريع تدمير آلاف البيوت العربية. وتدعو لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، للمشاركة الجماهيرية الواسعة في نشاطات يوم الأرض يوم الخميس القريب، الثلاثين من آذار، وما قبله وما بعده، لتكون رسالة واضحة للمؤسسة الحاكمة، بأن سياستها العنصرية الاقصائية، لا يمكنها أن تمر”.

وتابع البيان:” وقالت المتابعة في بيانها، إن جماهيرنا المترسخة في وطنها، وطن الآباء والأجداد، كانت على العهد في معارك الارض والمسكن، التي شهدناها في الأشهر الأخيرة القليلة الماضية، إن كان في أم الحيران، أو في قلنسوة ووادي عارة. وقد فاجأ الجرف الجماهيري الواسع، في النشاطات الوحدوية التي دعت لها المتابعة والهيئات الشعبية، الجالسين في رأس هرم الحكم، والأجهزة الأمنية، الذين كما يبدو راهنوا على سكوت جماهيرنا، أمام جرائم التدمير”.

ونوهت لجنة المتابعة في بيانها :”وما من شك، أننا مقبلون على ما هو أخطر، من سياسات الاقتلاع والتدمير، بموازاة استمرار الحصار على شعبنا في قطاع غزة والضفة والقدس المحتلة، وهذا ما يستوجب منا وقفة جماهيرية حاشدة، تطلق صرختها في وجه حاكم معتدٍ ظالم”.

واوضت:” وتؤكد المتابعة، أن يوم الأرض الذي انطلق قبل 41 عاما، وشكّل نقطة تحول تاريخية في مسيرتنا الكفاحية، وبات بسرعة الى يوم عالمي، يوم تضامن آخر، مع شعبنا في جميع أماكن تواجده، يستحق، لا بل واجبنا، أن نبقيه شعلة ومنارة لمسيرتنا الكفاحية، ولذا فإن زخم جماهيري في المشاركة في المسيرة المركزية، وفي كافة النشاطات التي تدعو لها المتابعة، والأطر الحزبية والهيئات الشعبية، سيكون هو أيضا رسالة نبثها الى شعبنا في جميع أماكن تواجده، والى العالم المؤازر لنا، أننا هنا باقون على العهد”.

النشاطات المركزية ليوم الأرض

وواصل البيان:” وكما تقرر من قبل، فإن المسيرة المركزية ليوم الأرض الخالد، ستنطلق في الساعة الثالثة والنصف في قرية دير حنا، بعد أن تكون قد وصلت اليها، مسيرة سخنين وعرابة، لتتشابك المسيرات، نحو المهرجان الخطابي المركزي الذي سيعقد في الساعة الرابعة والنصف عصرا”.

وزاد البيان:”وحسب ما ورد من اللجنة الشعبية في سخنين، فإن المسيرة المركزية ستنطلق من المدينة في الساعة الثانية ظهرا، لتتلاقى مع مسيرة مدينة عرابة، وتتوحد المسيرتان، نحو دير حنا وانطلاق المسيرة المركزية. وسيسبق هذا، زيارة أضرحة شهداء يوم الارض الستة، في الطيبة وكفر كنا وسخنين وعرابة”.

وأردف:” وفي قرية أم الحيران، فسيكون ابتداء من الساعة العاشرة صباحا وحتى الواحدة ظهرا، غرس أشجار وترميم بعض بيوت القرية المهددة. وفي اليوم التالي، ستقام صلاة الجمعة في القرية، ليلقي الخطبة الشيخ رائد صلاح، ثم يقام مهرجان مركزي تلقى فيه كلمتان من رئيس لجنة المتابعة العليا محمد بركة، ومندوب عن اللجنة المحلية في أم الحيران”.

وختم البيان:” وبموجب توصية لجنة متابعة قضايا التعليم، نتوجه الى جميع مدارسنا، في كافة المراحل المدرسية، لتخصيص ساعتين لاطلاع الطلاب وتثقيفهم عن يوم الارض ومعانيه”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى