2الأخبار العاجلةفلسطين 67

عائلة الشهيد مطر: الاحتلال قتل نجلنا بدم بارد

 عائلة الشهيد ابراهيم محمود مطر الذي قتله جنود الاحتلال، تنفي أن يكون نجلها قد أقدم على ارتكاب عملية طعن في منطقة باب الأسباط ببلدة القدس القديمة.123

نفت عائلة الشهيد ابراهيم محمود مطر الذي قتله جنود الاحتلال، صباح اليوم الاثنين، أن يكون نجلها قد أقدم على ارتكاب عملية طعن في منطقة باب الأسباط ببلدة القدس القديمة.

وقال أيوب مطر عم الشهيد لـ “ديلي 48”: إن ادعاءات الشرطة بخصوص ارتكاب الشهيد ابراهيم مطر عملية طعن باطلة ولا أساس لها من الصحة، مؤكدا أن قوات الاحتلال قامت بإعدامه بدم بارد.

وأوضح أن الشهيد كان مواظبا منذ سنوات على أداء صلاة الفجر في المسجد الأقصى قبل ذهابه إلى عمله حيث كان يعمل حدادا مع والده.

وبين أن شرطة الاحتلال ادعت في بيانها أنها قامت باحتجاز الشهيد وتفتيشه في مركز شرطة باب الأسباط، وهذا يعني من وجهة نظره أنها قد سيطرت عليه وفتشته وهو ما ينفي روايتها التي قالت فيها أنه قام بطعن جنديين.

وأكد عم الشهيد في حديث “لديلي 48”: أن الشهيد لا ينتمي لأي فصيل سياسي فلسطيني، وليس له أي توجه وهو ما يؤكد من وجهة نظره عدم قيامه بعملية الطعن.

وأفاد أن قوات كبيرة من عناصر الاحتلال قامت بمداهمة منزل عائلة الشهيد واعتقلت كل من والده ووالدته وشقيقه رضا مطر 28 عاما واقتادتهم إلى جهة مجهولة، مضيفا أنها عاثت في المنزل فسادا فدمرت كثيرا من أثاث المنزل، وقامت بإغلاق المنزل واحتجاز مفاتيحه معها.

كما واستدعت شرطة الاحتلال شقيق الشهيد عطا الله محمود مطر (26 عاما) والذي كان يقضي عطلة زواجه في منطقة طبريا، حيث كان قد تزوج يوم الجمعة الماضي.

وتتكون عائلة الشهيد من أب وأم وثلاثة شبان وثلاثة شابات وكان إبراهيم أوسطهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.