الأخبار العاجلةشؤون اسرائيليةفلسطين 67

ضمن “احياء تحرير الضفة”- نتنياهو: اي حل يتضمن بقاء “الامن” بأيدينا

بقرار من رئيس الوزراء الاسرائيلي وبالتنسيق مع وزيرة الشباب والرياضة فان الضفة الغربية والقدس الشرقية والجولان المحتل ستشهد سلسلة من “الاحتفالات” بمناسبة ما وصفه موقع “nrg” العبري مرور 50 عاما على “تحرير الضفة الغربية”.

بنيامين-نتنياهو

وأشار الموقع أن نتنياهو سيعقد اجتماعا احتفاليا للحكومة الاسرائيلية في احدى المستوطنات بمناسبة اليوبيل الفضي على “تحرير” الضفة الغربية، وكذلك ستعقد الحكومة اجتماعا لها في القدس الشرقية بهذه المناسبة، وقد يقع الاختيار على عقد اجتماع الحكومة الاسرائيلية في مدينة الخليل أو احدى التجمعات الاستيطانية الكبيرة في الضفة الغربية.

وأضاف الموقع أن هذا القرار الذي اتخذه نتنياهو يحاول من خلاله بعث رسالة واضحة الى العالم حول موقف اسرائيل من الضفة الغربية والقدس الشرقية والجولان السوري المحتل، خاصة انه اتفق مع وزيرة الشباب والرياضة ميري ريغيف على القيام بالعديد من النشاطات الاحتفالية في هذه المناطق، احتفالا باليوبيل الفضي “50 عاما” على “تحرير” هذه المناطق.

وأضاف الموقع أن نتنياهو في اجتماع للجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست الاسرائيلي جرى مؤخرا بعد عودته من واشنطن، حاول تنبيه اعضاء الكنيست خاصة من احزاب اليمين بعدم اصدار تصريحات حول الاستيطان والتي قد تثير الادارة الأمريكية، مؤكدا لهم أنه اتفق مع الادارة الأمريكية على تفاهمات مختلفة وتشكيل طاقم مشترك لهذه الغاية، كذلك تحدث امامهم حول تصوره المتعلق بحل الدولتين، مشيرا أنه مع هذا الحل الذي يعطي للفلسطينيين اقل من دولة، مضيفا أن هذه الدولة ستكون منزوعة السلاح ولا يوجد لها جيش، في الوقت الذي سيبقى الأمن في مناطق الضفة الغربية ضمن صلاحيات الجيش الاسرائيلي، ما يعني بالنسبة لنتنياهو عدم قيام دولة فلسطينية مستقلة الى جانب دولة اسرائيل، وهذا ما قد يحاول نتنياهو ارساله الى العالم عبر عقد اجتماع للحكومة الاسرائيلية في الضفة الغربية وسلسلة الاحتفالات المنوي تنفيذها بمرور 50 عاما على “تحرير الضفة الغربية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.