أخبار محليةالأخبار العاجلة

رابطة خريجي جامعات روسيا والأتحاد السوفياتي: على الأغلبية العاقلة في مجتمعنا أن تمسك ثور العنف من قرنيه

رابطة خريجي جامعات روسيا والأتحاد السوفياتي تستنكر وتدين اعمال العنف وإطلاق النار في أم الفحم ، التي أدت إلى إصابة عدة أشخاص منهم عضو هيئتها الادارية الطبيب الشاعر زياد محاميد

زياد محاميد
زياد محاميد

عممت “رابطة خريجي جامعات روسيا والاتحاد السوفياتي في البلاد”، بيانا، جاء فيه: رابطة خريجي جامعات روسيا والأتحاد السوفياتي تستنكر وتدين اعمال العنف وإطلاق النار في أم الفحم ، التي أدت إلى إصابة عدة أشخاص منهم رفيقنا وزميلنا الطبيب والناشط الاجتماعي والسياسي الشاعر زياد محاميد عضو الهيئة الإدارية للرابطة الذي تواجد بالصدفة في المكان الذي تعرض لإطلاق النار.

إننا في رابطة الخريجين وكعضو فعال في المجتمع ندين بشدة حالة الانفلات الشرسة للعنف في مجتمعنا وفي أم الفحم ، وندعو الغالبية العاقلة والواعية في المجتمع أن تمسك ثور العنف من قرنيه لكي نستطيع التغلب عليه .

ان حالة اللامبالاة الفعلية التي تمارسها الهيئات الرسمية وأولها الحكومة وشرطتها المسؤولة عن فوضى السلاح وعبث الجريمة ويليها هيئات العمل الاجتماعي المدني من أحزاب وجمعيات المسؤولة عن العمل الشعبي والقانوني للجم العنف .

رابطة خريجي جامعات وجامعات روسيا والأتحاد السوفياتي إذ تدين هذه الجريمة النكراء تتمنى للزميل زياد محاميد والمصابين الآخرين الشفاء العاجل ، فإنها تدعوا جميع الهيئات إلى التشابك والتعاضد للعمل على صد العنف ودحره .

ومن هنا تعلن رابطة الخريجين أنها ستعمل على تنظيم عمل احتجاجي في أم الفحم ضد ظاهرة العنف ودعم الأهل الفحماويين من أجل دحر العنف والمجرمين إلى جحرهم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى