3أخبار الطيبةأخبار محليةالأخبار العاجلةتسويق

من يشتري قاتله بماله!!

” فارتقب يوم تأتي السماء بدخان مبين ‏يغشى الناس هذا عذاب أليم ‏ربنا اكشف عنا العذاب إنا مؤمنون “. (سورة الدخان)

1

هذه النشرة من الجمعية العربية لمكافحة للتدخين

يقتل التدخين كل سنة 5000000 انسان في العالم وفي إسرائيل وحدها يموت من التدخين 8000 انسان  منهم  1500مدخنون بالإكراه، وكل انسان من ورائه زوجة, اولاد واحباء. فأي بلاء وأي عذاب هذا؟ والعياذ بالله. التدخين طاعون هذا العصر ولكنه يختلف عن الطاعون الذي تسببه الجراثيم حيث تظهر أعراض مرض الجراثيم على الضحية خلال أيام قليلة، بينما هذا الطاعون لا تظهر أعراضه على الضحية إلاّ بعد سنوات وتسبب الإصابة بالأمراض التي كانت تظهر نتيجة لتقدم السن مثل السرطان وأمراض القلب. لذلك لم تعرف حقيقة أضراره في القرون الأربعة الأولى من استعماله. فالدخان هو سم قاتل، يحتوي على آلاف الكيماويات وأعداد من المواد المشعة والمسرطنة بما فيها بولونيون 210 المشّع مما يجعل التبغ أخطر سم قاتل للإنسان المدخن أو الذي لا  يدخن ولكن يستنشق دخان المدخنين من حوله. “وهو المنتج الوحيد الذي إذا استعملته حسب إرشادات المنتج يقتلك”

حفاظا على صحتنا وصحة أبنائنا ومجتمعنا. ولكي ننجح في هذه الحرب يجب أن نتعرف الى هذا العدو ونعرفه جيدا.

سنحاول في هذه السلسلة التعرف على:

·         تاريخ التدخين

·         أضرار التدخين الصحية والنفسية

·         أضرار التدخين المادية والاقتصادية

·         ألموقف الشرعي من التبغ والتدخين

·         طرق عملية للوقاية والعلاج من مرض التدخين

 تاريخ التدخين

 عرف التدخين منذ مئات السنين وكان أول من اكتشف التدخين هو كريستوفر كولومبوس سنة 1492 ، حيث كان يزرعه الهنود الحمر وذلك في أواخر القرن الخامس عشر ميلادي.

في سنة 1558 أخذ السفير الفرنسي جين نايكوت بذور التبغ من التجار الهولنديين العائدين من العالم الجديد وأرسله كدواء للملكة كاترين دي ميديسي ومنذ ذلك الوقت بدأت زراعته في فرنسا واشتهر نايكوت بسببها.

و لتشريفه سميت هذه الفصيلة من النبات نيكوتينيا ، وعندما استخرجت مادة الإدمان من أوراق التبغ1828 سميت النيكوتين.

بعد سنة 1500 نَشر البرتغاليون التبغ في آسيا ، و نشره الإسبان في الفلبين

وفي سنة 1586 أُدخل التبغ وتدخين البايب في بلاط الملكة إليزابيث.

وعندما ماتت الملكة إليزابيث تولى العرش جيمس الأول وكان الملك معروفا بكرهه للتدخين فقام برفع الضرائب على التبغ 40 مرة لتقليل انتشاره ولكن ذلك أدى الى زيادة تهريب التبغ.

في عام 1881م اخترعت مكائن متطورة  للف السجائر وعلب الكبريت مما يسر انتشار هذه العادة،

ولم تأت نهاية القرن السابع عشر حتى أصبح التبغ من المواد التجارية في كل أنحاء العالم

وبدأت بعض الأصوات المناهضة للتبغ تبرز في المجتمعات الأوربية.

في القرن السابع عشر أصدرت حكومات الدانمرك والسويد وهولندا قوانين تحريم التدخين

وصف طبيب بريطاني جون هيل سنة 1761 أول سرطان سببه التبغ سرطان الأنف

نشر طبيب فرنسي سنة 1859- 68 حالة لسرطان في الفم بسبب  التدخين وذكر أن سرطان الشفاه يتكوّن في النقطة التي يلامس البايب أو السيجار الشفاه باستمرار أثناء التدخين
اكتشفت العلاقة بين التدخين وسرطان الرئة في عام 1948م ولكن شركات التبغ حالت دون نشر هذه المعلومات حتى عام 1951م.

في سنة 1946 وبعد مراجعة 7000 مقال عن التدخين والصحة من قبل لجنة علمية متخصصة أعلنت الحكومة الأمريكية أن “التدخين يشكل خطورة مهمة على الصحة تحتم اتخاذ إجراءات مناسبة لتصدي له.

والغريب أنه في سنة 1966 قرر الكونجرس الأمريكي إرسال 600 مليون سيجارة لمساعدة ضحايا الفيضانات في الهند!
في عام 1964م قام وزير الصحة الأمريكي آنذاك بتقديم الوثائق الكاملة التي تؤكد أخطار التدخين ومضاعفاته.

دخلت السجائر العالم الإسلامي مع الاستعمار في أوائل القرن العشرين ومع بداية الحرب العالمية الأولى اكتسحت هذه الآفة العالم بأسرة.

أصبحت تجارة التبغ في العقود الاخيرة من التجارة الرائدة في العالم وخاصة مع تطور المذياع, التلفزيون والصحافة العالمية وتطور أساليب الدعاية وتركيز الدعاية على جيل الشباب والمراهقين بشكل خاص.. عافانا الله واياكم.

“ربنا اكشف عنا العذاب إنا مؤمنون”

النشرة القادمة

 أضرار التدخين الصحية والنفسية

الجمعية العربية لمكافحة التدخين

الجمعية العربية لمكافحة التدخين جمعية تطوعية مستقلة، تأسست في 17.12.2013 بعد سنوات من العمل الجماهيري الفردي لكل من الاخوة المبادرين واخرون كثر ونظرا لجدية وخطورة مرض التدخين على الفرد، والمجتمع تقرر توحيد وتكثيف الجهود في ايطار ” الجمعيه العربيه لمكافحة التدخين ”

اهداف الجمعية:

·         رفع مستوى الوعي في الوسط العربي  لخطورة مرض التدخين بانواعه على الفرد والمجتمع.

·         محاضرات وفعاليات تربوية مختلفة للتوعية وتجنيب الشباب مخاطر المرض.

·         دورات وفعاليات للتوعية للمكاسب الصحية, الدينية, المادية والاجتماعية للفطام من مرض التدخين.

·         اجراء دورات ارشادية مجانية للفطام من مرض التدخين من خلال صناديق المرضى.

·         اجراء وتشجيع بحوث ودراسات علمية بين المدخنين ومحيطهم في  الوسط العربي بكل اشكالها.

·         تجنيد الشباب وكافة الوسائل الاعلامية والتكنلوجية لمحاربة هذة الافة الخبيثة.

·         العمل على دمج برامج توعية ضد مرض التدخين في المناهج الدراسية.

·         العمل على تطبيق القانون, ” المدارس والمرافق العامة خالية من التدخين “.

·         بناء خطة عمل خماسية مع البلديات والسلطات المجلية لخفص نسبة التدخين.

·         تشجيع الاعلان عن بلدات عربية خالية من التدخين وفتح باب التنافس في هذا المجال.

لمتابعة نشراتنا على صفحتنا على الفيسبوك، اضغطوا  هنا : الجمعية العربية لمكافحة التدخين

 

للتواصل:
د. محمد محاجنة  0523278432
احمد ابو شعلة    0524261933

[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.