أخبار الطيبةالأخبار العاجلة

تقرير مصور- مواطنون: الشعب الفلسطيني باق.. صراعنا مع المحتل باق الى يوم الدين!

مازلت الجماهير العربية في الداخل الفلسطيني المحتل، منذ صبحية يوم امس تلعق جراحها عقب الجريمة التي اقترفتها اليات الهدم الموجهة من الحكومة الاسرائيلية، والتي تصنف باستمرارية لنكبتهم الاولى، جريمة تضاف الى مسلسل الجرائم التي تفننت بها الحكومة الاسرائيلية، سعيا منها لفرض مخطط سلخ الأراضي العربية، وتشريد اصحابها.. اصحاب الارض، بحجة البناء غير المرخص، على غرار اسلافهم يوم نكتبهم الاولى.

شهدت القرى والبلدات في الداخل الفلسطيني، اليوم الأربعاء، إضرابا عاما وشاملًا، بما في ذلك المدارس، ذلك التزاما بقرار لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية  احتجاجا على اقدام السلطات الاسرائيلية يوم امس، على هدم 10 منازل في مدينة قلنسوة.

ويأتي الاضراب كخطوة اولى اتخذتها القيادات العربية في الداخل الفلسطيني، بعد ان سوت المجنزرات الاسرائيلية 11 منزلا في مدينة قلنسوة ركاما، بحجة البناء غير الرخص. تعقبه عدة خطوات احتجاجية تمثلت بوقفة رفع شعارات على مدخل قلنسوة الشرقي، ومظاهرة صاخبة يوم الجمعة الوشيك تنتطلق من مسجد “الرباط” في المدينة وصولا الى موقع المنازل المهدة لتنتهي بمهرجان خطابي.

وعلى اثر الاضراب رصدت عدسة موقع “الطيبة نت”،  اليوم، رأي الشارع في مدينة قلنسوة حول جريمة الهدم، التي وصفوها بتدفيع ثمن لذنب لم يقترفوه.

نترككم مع هذا التقرير المصور..

tn1 (67)

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى