أخبار محليةالأخبار العاجلة

اقتحام قاعدة عسكرية إسرائيلية وسرقة أسلحة

عملية تفتيش مفاجئة جرت،  في قاعدة عسكرية تابعة للوحدة المختارة “دورية المشاة 35” التابعة للجيش الاسرائيلي الكائنة في مدينة “بيت ليد”، تكشف عن نجاح اربعة اشخاص في التسلل الى داخل القاعدة وسرقة كميات من الاسلحة.

1

كشفت عملية تفتيش مفاجئة جرت، امس الجمعة، في قاعدة عسكرية تابعة للوحدة المختارة “دورية المشاة 35” التابعة للجيش الاسرائيلي الكائنة في مدينة “بيت ليد” عن نجاح اربعة اشخاص في التسلل الى داخل القاعدة وسرقة كميات من الاسلحة.

وفي تفاصيل عملية السرقة التي دبرها فريق التفتيش المفاجئ لدراسة مدى جاهزية القاعدة ، قالت المصادر إن احد اللصوص اقتحم القاعدة ركضا من بوابتها الرئيسية فيما دخلها لص اخر على دراجة هوائية، واثنين اخرين في سيارة، ونجح الاربعة في اخراج السلاح من قلب القاعدة دون ان يثيروا انتباه احد من الجنود.

ونقل موقع القناة الثانية العبرية عن مصادر في الجيش الاسرائيلي قولها، ان عمليات تفتيش مفاجئة تجري بين الحين والاخر لفحص الترتيبات الامنية في القواعد العسكرية وهذا ما حدث مع قاعدة “بيت ليد”.

ووفقا لمعطيات الجيش الاسرائيلي الاحصائية، سجلت عام 2009 سرقة 122 قطعة سلاح، 116 قطعة عام 2010، 55 قطعة عام 2011، 89 قطعة عام 2012، 60 قطعة عام 2013.
ولم تتطرق هذه المعطيات لسرقة الاسلحة المطلوبة بشدة من قبل منظمات العالم السفلي الاسرائيلي، مثل القنابل اليدوية والعبوات الناسفة، فيما يبلغ ثمن بندقية M16 في سوق العالم السفلي الاسرائيلي 100 الف شيكل.

وقالت المصادر الاسرائيلية، ان الحادثة الخطيرة تستوجب التحقيق في كيفية تصرف ضباط وقادة القاعدة والمسئولين فيها.

وجاء في رد الناطق بلسان الجيش الاسرائيلي” جرت اليوم عملية تفتيش مفاجئة في معسكر بيت ليد، تهدف لاي دراسة الاجراءات الامنية المتبعة في القاعدة وحراسة الاسلحة والذخيرة والتجهيزات القتالية الاخرى، وسيتم التحقيق في نتائج هذا التفتيش بدراستها بهدف تحسين مستوى الحماية واستخلاص العبر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى