الأخبار العاجلةشؤون اسرائيليةفلسطين 67

الاسعاف الاسرائيلي: لا علاج للجرحى الفلسطينيين قبل امر من الجيش

مدير عام منظمة نجمة داود الحمراء الاسرائيلي “ايلي بين” امام محكمة الجندي قاتل الشهيد عبد الفتاح الشريف، إن الاسعاف الاسرائيلي لا يقدم العلاج في مثل هذه الحالات قبل امر من الجيش يؤكد خلو المصاب من المتفجرات. 

2

قال مدير عام منظمة نجمة داود الحمراء الاسرائيلي “ايلي بين” خلال شهادته، امس الاحد، امام محكمة الجندي قاتل الشهيد عبد الفتاح الشريف، إن الاسعاف الاسرائيلي لا يقدم العلاج في مثل هذه الحالات قبل امر من الجيش يؤكد خلو المصاب من المتفجرات.

يُذكر أن الشهيد الشريف تم اعدامه برصاصة في الرأس اطلقها الجندي الاسرائيلي “ازريا” اذار الماضي فيما كان الشهيد ملقى على الارض مصابا بجراح خطيرة.

“شخصيا سمعت من الطواقم التي كانت في المكان حول طريقة ادارة الامور، وفهمت بعض الامور من الاعلام، لذلك اقمنا لجنة لفحص الموضوع” قال مدير عام نجمة داود الحمراء.

وأضاف” تقول القواعد المتبعة لدينا، بعدم الاقتراب من منفذ عملية مصاب قبل ازالة خطر احتمالية ان يكون حاملاً لعبوة ناسفة او مواد متفجرة وهذا الامر ينطبق ايضا على الحقائب والأمتعة في الموقع، ولا نصعد الى الحافلة قبل تطهيره، وقد عقدنا بعد العملية جلسة مشتركة مع الجيش وتقرر في النهاية تغيير السياسة المتبعة، لكن الى جانب التغيير في السياسة اصرت نجمة داود على وجود اتصال جسدي بين منفذ العملية المصاب والشخص الذي يعلن انه خال من المتفجرات، فعلى شخص ما ان يتحمل المسؤولية”.

” في الضفة الجيش هو من يقرر من هو خال ومتى ويجب خلع الملابس، لان خلع الملابس هو التطهير الحقيقي عمليا، اضافة لتحسيس الجزء العلوي من جسد المصاب وخلع الجاكيت في حال كان مرتديا جاكيت، ومن ثم الاعلان عنه خال من المتفجرات حتى نتمكن من الاقتراب منه وتقديم العلاج” اختتم مدير نجمة داود الحمراء شهادته، وفقا لما نقله الموقع الالكتروني للقناة العبرية الثانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى