الأخبار العاجلةالعالم العربي

حزب الله: الأسد هو السد المنيع في وجه تقسيم البلاد ولا حل في سوريّة من دونه

الشيخ نعيم قاسم، نائب الأمين العام لحزب الله اللبناني يقول إن “حلفاء الأسد من إيران وروسيا وحزب الله سيقفون إلى جانب الرئيس السوري حتى النهاية، وأنّ تقسيم العراق و سورية نتيجة محتملة للاقتتال الطائفي في أنحاء المنطقة”.

1

قال الشيخ نعيم قاسم، نائب الأمين العام لحزب الله اللبناني، في مقابلة مع رويترز، إن “حلفاء الأسد من إيران وروسيا وحزب الله سيقفون إلى جانب الرئيس السوري حتى النهاية، وأنّ تقسيم العراق و سورية نتيجة محتملة للاقتتال الطائفي في أنحاء المنطقة”.

وأضاف قاسم أنه “وعلى ما يبدو لا يوجد احتمال لانتهاء الحرب في سورية قبل انتخابات الرئاسة الأمريكية القادمة”.

وأفاد قاسم بالقول: “من المتوقع أن يتم تقسيم سورية وجارتها العراق حيث يسيطر عليهما تنظيم داعش، ولا أستبعد هذا الطرح ولكنني غير واثق فيما اذا سينجح أم لا، كما أن إعادة السيطرة الكاملة على حلب ليس هدفًا فوريًا. وأعتقد أن القوى التي ترغب في وحدة سورية بمقدورها الآن أن تمنع فكرة التقسيم في كل من سورية والعراق، إلا أن السؤال هو، ماذا عن المستقبل؟ سنبقى قلقين من احتمالية جرّ البلدين الى التقسيم ومع هذا لن نستسلم لهذا القلق”.

وأكّد الشيخ نعيم قاسم أنّ “الرئيس السوري بشّار الأسد هو السد المنيع والأفضل في وجه تقسيم البلاد إذ يمكن مع الأسد إيجاد حل منطقي ومعقول لضوابط سياسية تأخذ من خلالها المعارضة حصة والنظام حصة”. وقال قاسم بالحرف الواحد خلال اللقاء: “لا حل في سورية من دون الأسد، ومهما حاولت الأطراف المختلفة تستطيع أن تطيل الأزمة، وأن تعقد الحل لكن لا تستطيع أن تنتج حلا من دون الرئيس الأسد”.

في الوقت نفسه، أشاد المسؤول في حزب الله اللبناني، بدور “موسكو في صمود دولة سورية في وجه المشروع الأمريكي”، معتبرًا أنّ “العلاقات الروسية- الإيرانية، ساهمت في هذا الميدان خصوصًا وأن طهران، تدعم بقاء الأسد رئيسًا لسوريّة”.

تعليق واحد

  1. الخزي والعار للروس الكفار والايرانيين المجوس
    واسرة النعجة سفاكي الدماء ولكم انتم ايضا ياحزب الشيطان .الحل الوحيد لانقاذ سوريا هو خروج المرتزقة امثالكم ومحاكمة بشار النعجة ومن والاه واجراء انتخابات حقيقبة يختار الشعب السوري الشقيق ممثليه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق