أخبار رياضية

فينغر يرفض اتهام جماهير أرسنال

رفض أرسين فينغر وصف الاحتجاجات ضده بأنها “رغبة عدوانية حقيقية” مكتفيا بالقول إنها أشبه “بخوف المحب”، وذلك بعدما رفع مشجعون لافتات تدعوه للاستقالة من تدريب ارسنال، وذلك خلال فوز الفريق على نوريتش سيتي 1-صفر ضمن منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

0

وأبدت الجماهير احتجاجها داخل وخارج استاد الإمارات بسبب عدم نيل الفريق للقب المحلي منذ 12 عاما، ورفعت لافتات في الدقيقة 12 من عمر اللقاء وقبل 12 دقيقة على النهاية.

إلا أن فينغر قلل في تصريحات عقب اللقاء من حجم الاحتجاجات، مضيفا انه ينوي المضي قدما على أمل تحقيق النجاح لارسنال.

وأضاف “نحن في موقف يمتد منذ فترة طويلة ويتمثل في اعتقاد جماهيرنا بقدرتنا على الفوز بلقب الدوري. الأمر أشبه بخوف المحب على ناديه أكثر من كونها رغبة عدوانية حقيقية.”

وتابع “كانت الأجواء غريبة. البعض كان يحتج. نعم لكن الأغلبية كانت تساند الفريق. أنا آسف حقا لعدم قدرتي على إدخال السعادة على نفوسهم جميعا. نواصل العمل بقوة لتحقيق ما نصبو إليه”.

وانقسمت الجماهير في الاستاد اليوم لفريقين الأول يساند فينجر والثاني يعارض استمراره مع الفريق.

ورفع أحدهم لافتة تقول “فينغر …12 عاما من الأعذار.. رانييري ..تسعة أشهر.. البطل”، في إشارة إلى كلاوديو رانييري مدرب سيتي الذي سيفوز فريقه بلقب دوري إنجلترا إذا تغلب على مانشستر يونايتد.

لكن غالبية المشجعين بدوا معارضين لفكرة الاحتجاج حيث تصدوا لظهور اللافتات لأول مرة بالهتاف “يوجد ارسين فينجر واحد”. ورفع الكثيرون لافتات تعبر عن مساندتهم للمدرب الفرنسي.

وقال احدهم “فخور بارسين واشعر بالخزي بسبب الجماهير”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى