أخبار عالميةالأخبار العاجلة

هآرتس: ملك السعودية طالب السيسي بالمصالحة مع حماس وتركيا وحصار غزة سيخفف قريبًا

الإعلان عن إتفاق بين اسرائيل وتركيا سيصدر بعد أن تنتهي زيارة الملك السعودي الى تركيا.

1

قالت مصادر دبلوماسية تركية لصحيفة “هآرتس” العبرية إن “الإعلان عن إتفاق بين اسرائيل وتركيا سيصدر بعد أن تنتهي زيارة الملك السعودي الى تركيا والتي قد بدأت يوم أول أمس لكي لا تُثار شكوك بأن العاهل السعودي هو من بادر الى ذلك، حيث يذكر أن الملك سلمان قد بدأ جولته في مصر الاسبوع الماضي وقام بتقديم مساعدات لمصر بقيمة ثلاثة مليارات دولار وقرض بمبلغ مليار ونصف دولار من اجل الاستثمار في سيناء وغيرها من التبرعات”.

وأضافت الصحيفة أن “السعودية قلقة من عدم اندفاع مصر بشأن اسقاط نظام بشار الاسد وكما وهي قلقة من موقف السيسي الغامض من ايران ومن مشاركة مصر الضئيلة في الحرب في اليمن. من جهة أخرى أوضح العاهل السعودي للسيسي بأن الاخوان هم شركاء في الصراع ضد الحوثيين في اليمن كما وأوضح له أن ضم حماس الى التحالف العربي هو أمر حيوي وضروري جدا لكبح التأثير الايراني وأن تركيا هي الحليف الذي يجب على مصر التصالح معه”.

 وتابعت الصحيفة: “الأتراك ينتظرون ايضا نتائج زيارة العاهل السعودي لبلادهم ربما تكون هناك مصالحة مع مصر والامر سيصبح واضحا عندما سيسأل العاهل السعودي أردوغان – إذا كنت تستطيع التصالح مع اسرائيل فلماذا لا تتصالح مع مصر؟، هكذا سيسأل الملك السعودي أردوغان. وحسب الدبلوماسي التركي، فقد سأل الرئيس المصري ايضا كيف يُعقل أنه يتعاون مع اسرائيل ويقوم بقطع علاقته مع دولة اسلامية”.

وأفادت الصحيفة بحسبب محللها السياسي إن “التعاون بين اسرائيل ومصر منح الرئيس المصري الضوء الأخضر في الاستيضاح اذا كان نتنياهو ينوي “خيانة” مصر بعد إعلان عن إتفاق مع أدروغان الذي يدعم الإخوان. المشكلة هناك تكمن في أن كل اتفاق كهذا من شأنه أن يحرج مصر لأنها قد تكون الدولة الوحيدة التي تفرض الحصار على غزة. ومن هنا يأتي اهتمام حماس وانتظارها لنتائج زيارة الملك سلمان في أنقرة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى