أخبار محليةالأخبار العاجلةفلسطين 67

مستوطنون يقدمون “قرابين” على أبواب الاقصى

مستوطن يحمل ماعزا وتجول به في أسواق القدس القديمة، وبالقرب من أبواب المسجد الأقصى المبارك، في أول “عيد الفصح اليهودي”، والذي تقدم فيه القرابين “كشعائر دينية خاصة بهذا العيد”.

1

قام مستوطن اليوم الجمعة بحمل ماعز وتجول به في أسواق القدس القديمة، وبالقرب من أبواب المسجد الأقصى المبارك، في أول “عيد الفصح اليهودي”، والذي تقدم فيه القرابين “كشعائر دينية خاصة بهذا العيد”.

وأفاد شهود عيان لوكالة معا أن مستوطنا كان يحمل ماعزا صغيرا، عبارة عن قربان، وسار به في القدس القديمة وبمحاذاة أبواب المسجد الأقصى المبارك، وقامت الشرطة الاحتلال بإبعاده عن المنطقة لدى وصوله سوق “باب السلسلة” القريب من الأقصى، ويأتي ذلك مع دعوات جماعات الهيكل المزعوم بذبح القرابين بمناسبة عيد “الفصح اليهودي”.

ومن جهتها قالت الناطقة باسم شرطة الاحتلال لوبا السمري في بيان لها ان الشرطة اعتقلت 3 مستوطنين حاولوا تقديم قرابين في القدس القديمة، كما تم مصادرة ماعزين اثنين منهما.

وكانت جماعات الهيكل المزعوم قد نفذت الأسبوع الماضي تدريبات افتراضية على ذبح قرابين “الفصح العبري” في سفح حي جبل الزيتون المُطل على القدس القديمة والمسجد الأقصى ، بمشاركة كبار حاخامات اليهود في إسرائيل، وأعلنوا خلال احتفالاتهم نيتهم عن تحويلها إلى أمر حقيقي على أنقاض الأقصى، وعلى وجه الخصوص مكان قبة الصخر، كما ناقشوا أهمية العمل على التسريع في تقديم قرابين الفصح على أنقاض المسجد الأقصى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى