أخبار محليةالأخبار العاجلة

غدا الجمعة: الشبيبة الشيوعية تفتتح مؤتمرها العام بمهرجان جماهيري!

أعمال المؤتمر الـ 20 تتواصل نهار السبت ، تحيات من عشرات الحركات الشبابية الشقيقة، ووفد يمثّل شبيبة حزب الشعب الفلسطيني .

 shabiba2

يفتتح اتحاد الشبيبة الشيوعية الإسرائيلي مؤتمره القطري العشرين بمهرجان سياسي فني شبابي جماهيري، في الساعة السادسة والنصف من مساء غد الجمعة في قاعة سميراميس في شفاعمرو والتي ستحتضن أيضا أعمال المؤتمر التي ستتواصل في اليوم التالي.

المهرجان الافتتاحي سيتضمن التحيات والكلمات السياسية، إلى جانب فقرات فنية بمشاركة كل من الفنان نضال بدارنة، الفنانة لمى أبو غانم بالإضافة الى فرقة بقاء للدبكة والفنون الشعبية.

أما يوم السبت، فتستكمل الشبيبة الشيوعية مؤتمرها الذي سيكون مفتوحا فقط أمام المندوبين المنتخبين من فروعهم، حيث سيناقش المندوبون تقرير اللجنة المركزية، حول الفترة المنصرمة والتصورات المستقبلية وسينتخبون الهيئات القطرية للشبيبة الشيوعية واللجنة المركزية التي ستقود عمل الشبيبة الشيوعية في السنوات الثلاث القادمة.

 حماسة كبيرة، عشرات البرقيات ووفد فلسطيني

هذا وأعلنت اللجنة التحضيرية اتمام الاستعدادات للمؤتمر ومهرجانه الافتتاحي، وجاء في بيان لها في هذا الصدد: “بعد نحو الأسبوعين من إصدار تقرير المؤتمر وتوزيعه على الفروع المختلفة، أتمت الفروع في منتصف هذا الأسبوع دراسة التقرير ونقاشه، وانتخاب مندوبيها، ونلمس أجواء حماسية كبيرة في الفروع والمناطق ما يؤكد أن المهرجان سيكون جماهيريا ذا زخم كبير كما وستتم أعمال المؤتمر بأجواء موضوعية وهادفة”.

وأفادت اللجنة المركزية أن عشرات البرقيات من الحركات الشبابية الشيوعية واليسارية حول العالم أرسلت ببرقياتها إلى المؤتمر، إلى جانب اتحاد الشباب الديمقراطي العالمي، فيما سيشارك وفد عن شبيبة حزب الشعب الفلسطيني الشقيق.

هذا وأعلنت اللجنة التحضيرية بأن السفريات منظمة للمهرجان الاحتفالي من أكثر من 40 بلدة وأن على الراغبين بحجز أماكنهم التوجه إلأى نشطاء الشبيبة و سكرتيريي الفروع.

 تقرير المؤتمر : تحديات العمل بين الشباب

هذا ويحمل المؤتمر العشرون للشبيبة الشيوعية شعار “نصدّ الفاشية نبني المستقبل” وجاء في مقدمة التقرير المقدم إليه بأن هذا الشعار يأتي على ضوء التقارير الأخيرة التي تشير بوضوح إلى انزلاق المجتمع الإسرائيلي نحو الفاشية وتصاعد قوى اليمين المتشدد التي باتت تحكم قبضتها على دوائر اتخاذ القرار في البلاد.

تناول التقرير الوارد في 63 صفحة، في الفصل الأول منه القضايا السياسية العالمية، الإقليمية والمحلية. وركز التقرير على تفشي العنصرية وتبعاتها على المجتمعين العربي واليهودي.

أما الفصل الثاني فتناول تحديات العمل بين أبناء الشبيبة والشباب، وواقع العمل في إسرائيل وخاصة أبناء الشبيبة والشباب العاملين من العرب، فيما تطرق الفصل الثالث الى الوضعية التنظيمية للفرع، عملها وأداء الهيئات المختلفة في الحياة التنظيمية للشبيبة الشيوعية.

أما الفصل الرابع فتناول تحضيرات وتصورات الشبيبة الشيوعية بمناسبة مائة عام على حياة الشبيبة الشيوعية، فيما حمل الفصل الخامس جماهير الهدف وميادين العمل: التركيبة العربية اليهودية، الشباب وأبناء الشبيبة، الطلاب الثانويون، الطلاب الجامعيون، والمحرمون من الأطر التعليمية.

وأخيرا تناول التقرير المقدم للفروع في فصله السادس العلاقة بين الشبيبة الشيوعية والحزب الشيوعي وأما الفصل السابع فحمل النظام الداخلي للشبيبة الشيوعية، علما أن المؤتمر سيتضمن جلسة خاصة للبت بالنظام الداخلي وتعديله.

الشبيبة الشيوعية نحو المئوية الثانية!

وبمناسبة المؤتمر العشرين للشبيبة الشيوعية، ومرور 92 عاما على تأسيس الشبيبة الشيوعية في هذه البلاد، وتحضيرا لاحتفالات المئوية الأولى لنشوء الحركة الشيوعية في هذه البلاد، بدأت الشبيبة العمل على إصدار فيلم خاص يوثق أهم المحطات التاريخية للحركة الشيوعية في هذه البلاد الذي سيصدر قريبا، كما وساهمت الشبيبة الشيوعية مؤخرا بإصدار فيلم وثائقي حول أحدث يوم الأرض الخالد الشهر الماضي بمناسبة مرور 40 عاما على هذه الذكرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى