أخبار رياضية

زيدان يطالب بالهدوء بعد الهزيمة الألمانية

طالب زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد فريقه بالتحلي بالهدوء بعد أن منيت آماله في دوري أبطال اوروبا لكرة القدم بانتكاسة عقب الهزيمة 2-صفر أمام مضيفه فولفسبورج في ذهاب دور الثمانية الأربعاء.

3bf37db1-c96c-4af0-9293-3aba89c5b5e4_16x9_600x338

وقال المدرب الفرنسي الذي تولى المسؤولية في يناير بعد إقالة رفائيل بنيتز إن بطل اوروبا عشر مرات ما زال في إمكانه قلب الوضع عندما يستضيف فولفسبورج في مدريد يوم الثلاثاء المقبل.

وأبلغ الصحفيين “الهزيمة في مباراة بدوري الأبطال محبطة دائما خاصة بالطريقة التي خسرنا بها. لكننا بحاجة للحفاظ على هدوئنا ووحدتنا.”

وأضاف “يجب أن نعلم أن أمامنا مباراة صعبة ونرى ما اذا كان بوسعنا قلب الوضع. هذا ما يحدث إذا لم تلعب بحماس.”

وتابع زيدان الفائز باللقب كلاعب عام 2002 مع ريال “يجب أن نحصل على راحة ونفكر في مباراة الإياب لأن أمامنا فرصة لتغيير كل شيء.”

ودخل ريال المباراة بدفعة معنوية كبيرة بعد الفوز 2-1 على غريمه التقليدي برشلونة يوم السبت وهو يدرك أن لقب دوري الأبطال هو أفضل فرصة له لعدم الخروج خالي الوفاض هذا الموسم.

وبدا أن زيدان أبدل موسم ريال رأسا على عقب بعد الفوز بست مباريات متتالية في كل البطولات قبل هزيمة أمس الأربعاء لكن رغم البداية القوية في المباراة فإنه مني بخسارته الأولى في دوري الأبطال هذا الموسم.

وبفضل هدفين في سبع دقائق عبر ريكاردو رودريجيز وماكسيميليان ارنولد تقدم فولفسبورج بفارق هدفين بعد أن اندفع ريال بقوة للهجوم أمام الفريق الالماني في بداية الشوط الأول.

وقال زيدان “أعتقد أن المنافس سبب لنا الكثير من المشاكل في الشوط الأول. افتقرنا للتركيز في بعض الأوقات وهذه أشياء تحدث في كرة القدم.. أخطاء تجعلك تشعر بالندم في النهاية.”

وأضاف “كنا أفضل في الشوط الثاني. قبل المباراة كانت الفرص متساوية لكن الآن يجب استغلال كل الفرص لقلب الوضع في مباراة الإياب.”

وتابع “نعلم أننا خسرنا المباراة الأولى. لكن أمامنا فرصة تغيير الأمور في الإياب. امامنا 90 دقيقة وسنكون على استعداد لهذه المهمة.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى