حالة الطقس

اختبار محرك بالستي عابر للقارات في كوريا الشمالية

كوريا الشمالية تعلن أنها اختبرت بنجاح محرك صاروخ بالستي عابر للقارات، مشيرة الى أن هذا الاختبار “يضمن” قدرتها على توجيه ضربة نووية الى الولايات المتحدة، كما افاد الاعلام الرسمي.

thumb

أعلنت كوريا الشمالية السبت أنها اختبرت بنجاح محرك صاروخ بالستي عابر للقارات، مشيرة الى أن هذا الاختبار “يضمن” قدرتها على توجيه ضربة نووية الى الولايات المتحدة، كما افاد الاعلام الرسمي.

ونقلت وسائل اعلام النظام الستاليني عن الزعيم كيم جونغ-اون الذي اشرف على الاختبار انه بفضل هذا المحرك الجديد حيث باتت كوريا الشمالية “قادرة على تزويد النوع الجديد من الصواريخ البالستية العابرة للقارات برؤوس نووية اكثر قوة وابقاء اي بؤرة على الارض مليئة بالاشرار، بما في ذلك البر الاميركي، في مدى صواريخنا”.

وكانت قد اعلنت وكالة الانباء الكورية الشمالية الرسمية السبت الماضي ان الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-اون اشرف على تجربة ناجحة لنظام جديد مضاد للطيران.

وهذه التجربة هي الاخيرة من سلسلة اختبارات لصواريخ اجرتها بيونغ يانغ مؤخرا بينما يتصاعد التوتر في شبه الجزيرة الكورية.

وقالت الوكالة ان كيم “قاد اختبار نظام مضاد للطيران موجه من طراز جديد (…) واطلقت تحت اشرافه قذائف مضادة للطيران واصابت بدقة اهدافا جوية وهمية”.

واضافت ان كيم جونغ-اون “عبر عن ارتياحه الكبير لهذا الاختبار الذي تكلل بالنجاح”، ورأى انه دليل واضح جديد على نمو القدرة الدفاعية للبلاد بسرعة.

وفي سيول قالت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية ان كوريا الشمالية اطلقت صاروخا مضادا للطائرات الجمعة من مدينة سوندوك شرق البلاد. واوضحت ان العملية جرت حوالى الساعة 12,45.

وكان الرئيس الاميركي باراك اوباما اعلن ان الولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية التزمت الخميس تنفيذ عقوبات الامم المتحدة بحق البرنامج النووي لكوريا الشمالية بهدف “الدفاع” عن نفسها ضد “استفزازات” بيونغ يانغ.

وتعهد اوباما في حضور الرئيسة الكورية الجنوبية بارك غيون هو ورئيس الوزراء الياباني شينزو ابي على هامش قمة الامن النووي في واشنطن “تنفيذ الاجراءات القوية (التي اتخذها) مجلس الامن الدولي” في الثاني من اذار/مارس والتي جاءت خصوصا بعد التجربة النووية الرابعة لكوريا الشمالية في بداية كانون الثاني/يناير.

وقال الرئيس الاميركي “نحن موحدون في جهودنا بهدف الردع والدفاع عن انفسنا ضد الاستفزازات الكورية الشمالية”.

ووصفت بيونغ يانغ القمة حول الامن النووي بانها جهد “عبثي” لانتقاد حيازة كوريا الشمالية “المشروعة لاسلحة نووية”.-“i24”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى