الأخبار العاجلةفلسطين 67

هنية: نبحث عن الية مُحكمة لتنفيذ اتفاقيات المصالحة

اسماعيل هنية نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس يقول ان حركته تسير بخطوط متوازية لاستعادة الوحدة الوطنية على أساس استمرار المقاومة والحفاظ على الثوابت.

1

قال اسماعيل هنية نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس الليلة الماضية ان حركته تسير بخطوط متوازية لاستعادة الوحدة الوطنية على أساس استمرار المقاومة والحفاظ على الثوابت.

واضاف خلال مهرجان جماهيري حمل عنوان “للقدس ثورتنا والنصر موعدنا” بمخيم النصيرات وسط القطاع:” من أجل تحقيق المصالحة تجري حوارات في الدوحة وغزة ومن قبل في القاهرة، ونبحث عن آلية محكمة لتنفيذ جميع اتفاقات المصالحة”.

وشدد على أن الحوار الثنائي بين فتح وحماس ليس بديلا عن الحوار الوطني الشامل.

ونبه هنية إلى تأييد الحركة تشكيل حكومة وحدة وطنية ببرنامج سياسي أساسه وثيقة الوفاق الوطني، مؤكدا أن المصالحة خيار فلسطيني لا رجعة عنه.

وقال :” نريد حاضنة وطنية واسعة للانتفاضة ونريد من كل الفصائل الانخراط فيها بكل مكوناتها لتحقق غاياتها”.

وتابع:” الانتفاضة لها أهداف آنية ومستقبلية رغم ما يحدث في المنطقة وتجاوزت كل محاولات احتوائها، مشيرا إلى أن هدفها ليس تخفيف بعض الحواجز وتحسين الوضع المعيشي بل دحر الاحتلال عن الارض المحتلة وفي مقدمتها القدس والضفة.

في موضوع آخر، جدد حرص حماس على الحفاظ على الأمن المصري الداخلي والعربي.

وقال هنية :”ان زيارة وفد حماس للقاهرة تمثلت في ثلاث قضايا وهي العلاقات الثنائية ومشاكل غزة المتمثلة بالحصار وإغلاق المعابر والقضية الفلسطينية ببعدها الوطني الشامل”.

وألمح إلى أن بداية الحوار مع القيادة المصرية يبشر بمرحلة تتجاوز فيها الحركة وغزة سنوات صعبة، مؤكدا على أن بندقية المقاومة لا توجه إلا إلى صدور الاحتلال الإسرائيلي وهدفها تحرير فلسطين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى