الأخبار العاجلةشؤون اسرائيلية

لجنة المالية بدأت بالعمل على مشروع قانون لصالح العمال الذين يحصلون على تكملة للدخل من خلال ضريبة الدخل السلبية

زيادة مدى الدخل الذي يتيح الحصول على هبة العمل بشكل كبير، رئيس لجنة المالية جفني: “بشرى حقيقية للطبقات الضعيفة وخاصة العائلات احادية الوالدين”.

From left to right, Brazilian President Luiz Inacio Lula da Silva speaks as Reuven Rivlin, Speaker of the Knesset, and Israeli President Shimon Peres, look on, in the Knesset, Israel's parliament, in Jerusalem, Monday, March 15, 2010. Lula da Silva is in Israel on the first official visit by a Brazilian leader. (AP Photo/Jim Hollander, Pool)

بدأت لجنة المالية الثلاثاء بالعمل على مشروع قانون لتغيير قانون ضريبة الدخل السلبية الأمر الذي سيكون لصالح الطبقات الضعيفة، والذين يعتاشون من أجور منخفضة. التغيير الاول هو تغيير اسم القانون من ضريبة الدخل السلبية الى هبة عمل وكذلك زيادة مدى الدخل الذي يتيح الحصول على الهبة من دخل بقيمة 2070 شيكل حتى 6157 شيكل ومن له 3 اولاد وما فوق حتى دخل شهري بقيمة 6766 شيكل.

وبالنسبة للامهات في العائلات احادية الوالدين، فالبشرى أكبر حيث أن مدى الدخل سيكون 11 الف شيكل.

رئيس لجنة المالية، عضو الكنيست موشيه جفني (يهدوت هتوراه) قال انه “سعيد لبدء العمل على مشروع القانون والحديث يدور عن بشرى حقيقية للطبقات المستضعفة. القانون الجديد وبعد المصادقة عليه سيعود بالفائدة على الدولة التي ستزيد المحفزات للخروج إلى العمل وسيساعد ذوي الدخل المنخفض، كما ان زيادة مدى الدخل ستشجع الخروج إلى العمل ، كما انه سيساعد العائلات احادية الوالدين”.

وقال ممثل القسم القضائي في سلطة الضرائب، يشاي فرلمان: “هدف القانون زيادة التوجه للخروج إلى العمل وكذلك إخراج المواطنين من دائرة الفقر. القانون الجديد سيسهل حصول الشرائح السكانية الضعيفة على الهبة ، وسيزيد مدى الدخل الذي يُمكن من الحصول على استحقاق الهبة بشكل كبير. كما ان القانون الجديد بمثابة بشرى للامهات في العائلات احادية الوالدين، فعلى كل شيكل اضافي فوق 7 الاف شيكل ستخصم 17 اغورة فقط مقارنة بـ 34 اغورة اليوم”.

نائب وزير المالية سابقا، عضو الكنيست ميكي ليفي (يش عتيد) قال: “هذا يوم هام بالسنبة لي وتحقق فيه انتصار هام، وبالرغم من ان هذا المشروع يكلف 130 مليون شيكل، الا انه يدعم الأسر برمتها، ايضا احادية الوالدين، والخروج من دائرة الفقر وكذلك بمثابة محفز للخروج إلى العمل”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى