أخبار الطيبةالأخبار العاجلةمستشار القراء

تعديل قانون قيادة الدراجة الكهربائية الى سن 16 عاما.. حاج يحيى: على الاهل توجيه الأولاد وإرشادهم لقوانين السير

اللجنة الاقتصادية التابعة للكنيست الاسرائيلي تصادق على التعديلات القانونية  الخاصة بتحديد حد ادنى للسن التي يسمح فيها بقيادة الدراجات الهوائية المزودة بمحرك كهربائي أو الدراجة الكهربائية الصغيرة، من سن 14 عاما الى سن 16 عاما، والمحامي وجدي حاج يحيى المتخصص بقضايا التامين وحوادث الطرق، يقدم مجموعة ايضاحات ارشادية.

صوره لحادث فيه فتى عمره 11 عام لقى حتفه في مدينة حولون هذا الاسبوع
صوره لحادث فيه فتى عمره 11 عام لقى حتفه في مدينة حولون هذا الاسبوع

صادقت اللجنة الاقتصادية التابعة للكنيست الاسرائيلي اليوم الاربعاء، على التعديلات القانونية التي اقترحها وزير المواصلات الإسرائيلي “يسرائيل كاتس” والخاصة بتحديد حد ادنى للسن التي يسمح فيها للإسرائيليين بقيادة الدراجات الهوائية المزودة بمحرك كهربائي أو الدراجة الكهربائية الصغيرة التي يمكن قيادها برجل واحدة.

وحددت التعديلات الجديدة سن 16 كحد ادني لقيادة الدراجات المذكورة، بدلا من القانون الحالي الذي يسمح بقيادتها على هوامش الطرق في سن 14 وعلى الطرق نفسها في سن السادسة عشرة.

المحامي وجدي حاج يحيى
المحامي وجدي حاج يحيى

 اجرى مراسل موقع الطيبة نت مقابلة مع  المحامي وجدي حاج يحيى المتخصص بقضايا التامين وحوادث الطرق والهاوي لرياضة الركوب على الدرجات الهوائية .

 وقال المحامي وجدي حاج يحيى :” نلحظ انه في الاونة الاخيرة يوجد ارتفاع حاد استخدام الدراجة الكهربائية في البلاد بشكل عام وبالطيبة بشكل خاص وبالتحديد عند الفتيان وطلاب المدارس”.

 وتابع حاج يحيى:” من المهم ان نذكر بان استعمال الدراجة الكهربائية جاء ليساعد على التنقل بشوارع المدن ويخفف من استعمال السيارات وتخفيف الازدحامات المرورية الا انه للأسف الشديد يتم استعمال هذا النوع من الدرجات الكهربائية بشكل خاطئ وخطير بحيث نرى كل يوم أولاد بأجيال صغيرا يقومون باستخدام الدراجة بشوارع البلدة وعلى الارصفا دون ان يدركون مدى خطورة تواجدهم على الشارع ولعدم معرفتهم لقوانين السير وانعدام استخدام المعدات الواقية ألازمة”.

وجوب توجيه الأولاد وإرشادهم لقوانين السير

 وحمل حاج يحيى مسؤولية تصاعد هذه الظاهرة الى الاهالي، قائلا:” الأهل يتحملون القسم الأكبر من المسوؤلية لانهم يقومون بشراء هذه الدرجات دون توجيه الأولاد وإرشادهم لقوانين السير وهذا مناقض حسب القانون”.

 وحول الحد الادنى للسن التي يسمح فيها بقيادة الدراجات الهوائية المزودة بمحرك كهربائي أو الدراجة الكهربائية الصغيرة، قال حاج يحيى:” وفق القانون فانه يجوز ركوب الدراجة الكهربائية من جيل16 سنه وما وفق، اما من  جيل 14 عام وحتى جيل 16 عام مسموح الركوب فقط بالمسار المحدد للدراجات،  ومن جيل 16 وما فوق مسموح ركوب الدراجة على الشارع حسب التعليمات وقوانين السير”.

يجب ارتداء خوذه وتركيب مصباح وصفارة

 واكد حاج يحيى الى وانه  يتوجب حسب القانون ان يلبس راكب الدراجة خوذة وتركيب مصباح وصفارة.

كما وتوه الى الانتباه الى وضع البنية التحتية السيئة في البلديات العربية عامة وفي الطيبة خاصة، الذي يزيد من خطورة استعمال هذه الدراجات.

 وقال حاج يحيى:” وللبلدية دور هام بهذا الموضوع بحيث عن طريق سن قوانين مساعدة بإمكانها من تخفيف الاستعمال الخطير للدراجة الكهربائية  لدى الاولاد.  وعلى البلدية الواجب بتوفير مسارات خاصة للدراجات”.

لا يقتصر الضرر بالحالة الجسمانية

 واضاف:” في مجال عملي كمحامي اواجه قسم كبير من المصابين بحوادث عندما استعملوا الدراجة الكهاربائية لا يقتصر الضرر بالحالة الجسمانية فقط وإنما يكون أيضا ضرر بالحالة النفسية ويبقى هذا الضرر مرافق للمصاب سنوات عديدة.

 وحول سؤال مراسلنا عن استخدام الدرجات الكهربائية قال:” بالطبع انا أشجع استخدام الدراجة الهوائية واستخدامها في المسارات المحددة لذلك وبالمناطق الزراعية وغير الأهلة بالسكان”.

‫6 تعليقات

  1. الموضوع مهم جدا لانه يمس حياة اطفالنا اغلى ما عنا.نحيي المحامي وجدي على المبادرة الطيبة وكل الاحترام

  2. مهم ما جاء على لسان المحامي وجدي
    على الاهل الانتباه لما جاء في المداخله
    التامين لا يغطي دون الجيل

  3. כל הכבוד לעורך דין חאג יחיא וגדי שהעלה נושא מאוד חשוב כזה ואני מקווה שההורים ייקחו את מה שנכתב לעיל ברצינות וישמרו על ילדיהם

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق