5أخبار الطيبةالأخبار العاجلة

بلدية الطيبة تنظم امسية تخليدا لذكرى الراحل الشاعر محمود درويش بحضور الشاعر مروان مخول

بلدية الطيبة بالتعاون مع مشروع ” مدينة بلا عنف” تنظم أمسية ادبية تخليدا لذكرى الراحل الشاعر محمود درويش، ذلك ضمن فعاليات “اذار الثقافة ،المرأة والارض “.

tnIMG-20160314-WA0005

 نظمت بلدية الطيبة بالتعاون مع مشروع ” مدينة بلا عنف” ، مساء يوم امس الاحد ، امسية ادبية للشاعر مروان مخول، ذلك في قاعة مركز العلوم والفنون ” تبواح بايس”، بحضور عدد من الاهالي.

وبرز بين الحضور رئيس بلدية الطيبة المحامي شعاع مصاروة منصور ، وعدد من اعضاء بلدية الطيبة، ونخبة من ادباء وشعراء مدينة الطيبة.

وتولت تقديم الامسية الدكتورة غادة ادريس مرحبة بالحضور، ومن ثم تطرقت سيرة الراحل درويش.

كما وتخللت الامسية كلمة لرئيس بلدية الطيبة المحامي شعاع مصاروة منصور وكلمة للشاعر د. أسامة مصاروة.

واتحف الحضور الشاعر مروان مخول ببعض قصائده بمرافقة الحان عازف العود الفنان درويش درويش .

tnIMG-20160314-WA0000 tnIMG-20160314-WA0001 tnIMG-20160314-WA0002 tnIMG-20160314-WA0003 tnIMG-20160314-WA0005 tnIMG-20160314-WA0006 tnIMG-20160314-WA0007 tnIMG-20160314-WA0008 tnIMG-20160314-WA0009 tnIMG-20160314-WA0010 tnIMG-20160314-WA0011 tnIMG-20160314-WA0012 tnIMG-20160314-WA0013 tnIMG-20160314-WA0014 tnIMG-20160314-WA0015 tnIMG-20160314-WA0016 tnIMG-20160314-WA0017 tnIMG-20160314-WA0018 tnIMG-20160314-WA0019 tnIMG-20160314-WA0020 tnIMG-20160314-WA0021 tnIMG-20160314-WA0022 tnIMG-20160314-WA0023 tnIMG-20160314-WA0024 tnIMG-20160314-WA0025 tnIMG-20160314-WA0026 tnIMG-20160314-WA0027

‫2 تعليقات

  1. نظر الإلحاد والزندقة في شعر محمود درويش وافهم فإن الله خلق لك عقلا لتعلم سبيل الرشاد من الغي !

    ** قوله عن الربِّ جلّ وعلا – [“نامي فعينُ الله نائمة عنا ” ] (ديوانه ص24) بعنوان: “الموت في الغابة”.
    و فيه تكذيب صريح لقول الله سبحانه عن نفسه ( لا تأخذه سنةٌ و لا نوم .. ) .

    ** الإلحاد بشأن الحكمة من خلق الإنسان ، حيث يقول محمود درويش ( “إنا خُلقنا غلطة, في غفلةٍ من الزمان” )(ديوان محمود درويش ص42).
    – و كلامه هذا فيه طعن في حكمة الله الذي لم يخلق الخلْقَ عبثاً ، وإنما خلقهم ليعبدوه وحده سبحانه .

    – ويقول متنقصاً – رب العزة والجلال طاعناً في كمال علمه وإحاطتهِ بخلقه : [ يومُكِ خارج الأيام والموتى, وخارج ذكريات الله والفرح البديل ] !!!!

    ** نسبته للزوجة لله عز وجل – [ إلهي إلهي, لماذا تخلَّيت عني , لماذا تزوجتَ مريم ؟ لماذا وعدتَ الجنود بكرمي الوحيد لماذا ؟ أنا الأرملة … أطلَّقتني ؟ أم ذهبتَ لتشفي سواي , عدوِّي من المقصلة, أمن حق مَن هي مثلي أن تطلبَ الله زوجاً وأن تسأله إلهي إلهي … لماذا تخلَّيت عني, لماذا تزوجتني ياإلهي ] .
    ديوانه ورد أقل ص81 قصيدة بعنوان : ( إلهي لماذا تخلَّيت عني) .

    ** عبوديته لمعشوقته “ريتا” اليهودية !! :
    فيقول : ( بين ريتا وعيوني بندقية, والذي يعرف ريتا ينحني ويُصلِّي لإله في العيون العسلية)
    ديوان محمود درويش ص192 .

    * تأليهه لغير الله تعالى , ووصف غير الله بالألوهية :

    وقال في ص222 في مقطوعة بعنوان : السجين والقمر : (والموت والميلاد في وطني المؤلَّه توأمان) .
    ويقول في ص279-280 في مقطوعة بعنوان معشوقته اليهودية : ريتا أحبِّيني : (وإن الآلهة في البرلمان … وأراك تبتعدين عني, آه, تقتربين مني نحو آلهة جديدة) .
    وقال في ص300 في مقطوعة بعنوان : المطر الأول : (كانت الحلوة تعويضاً عن القبر الذي ضمَّ إلهاً) .
    ويقول في ص343 في مقطوعة بعنوان : يوميات جرح فلسطيني :
    (ذلك الظل الذي يسقط في عينيك شيطان إله) .
    ويقول : (ونحن نودع نيراننا لا نرد التحية لا تكتبوا علينا وصايا الإله الجديد, إله الحديد) أحد عشر كوكباً ص46 دار الجديد ببيروت, الطبعة الأولى 1992م .
    ويقول فيه ص67 : (نحب الطبيعة عاشقة في تقاليد آلهة ولدت بيننا ), ]

    ** شكره للصليب :
    قال في مقطوعة بعنوان : قاع المدينة : ( شكراً صليب مدينتي شكراً, لقد علَّمتنا لون القرنفل والبطولة, يا جسرنا الممتد من فرح الطفولة, يا صليب إلى الكهولة, الآن, نكتشف المدينة فيك, آه, يا مدينتنا الجميلة) ديوان محمود درويش ص257 .

    في مقطوعة بعنوان : كتابة بالفحم المحترق : (ولكنني خارج من مسامير هذا الصليب لأبحث عن مصدر آخر للبروق, وشكل جديد لوجه الحبيب) .

    * قوله بأنَّ الصليب مصدر النور :
    قال في ديوانه ص322-323 في مقطوعة بعنوان: حبيبتي تنهض من نومها : ( كيف اعترفنا بالصليب الذي يحملنا في ساحة النور ؟ لم نتكلم, نحن لم نعترف إلاَّ بألفاظ المسامير) .
    * قوله بصلب عيسى عليه السلام :

    قال في ديوانه ص349 في مقطوعة بعنوان : يوميات جرح فلسطيني : ( ولو أنَّ السيد المصلوب لم يكبر على عرش الصليب , ظل طفلاً ضائع الجرح , جبان) .

    هل هناك كفر أصرح من هذا ؟!

  2. أمسيه رائعه وشاعر قمة في الروعه والتألق ومناسبة ميلاد العملاق الشاعر محمود درويش .
    تحياتي الحاره واتمنى ان تحضر لزيارة الطيبه مرة أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى