أخبار رياضية

انتخابات فيفا: إنفانتينو الرئيس التاسع لفيفا

بات السويسري جاني إنفانتينو الرئيس التاسع في تاريخ الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) الذي يمتد ل112 عاما بعد فوزه في الجولة الثانية من التصويت الجمعة في الجمعية العمومية غير العادية بزيوريخ.6052c0bb51b13aa78fdab9d767f3b03bc615a387

ونال إنفانتينو 115 صوتا في الجولة الثانية من التصويت، مقابل 88 صوتا للبحريني الشيخ سلمان بن ابراهيم.

وحصل الاردني الامير علي بن الحسين على اربعة اصوات، ولم ينل الفرنسي جيروم شامباني أي صوت.

وتعانق إنفانتينو والشيخ سلمان بحرارة مباشرة بعد صدور النتيجة.

وخلف السويسري مواطنه العجوز جوزيف بلاتر الذي تولى الرئاسة 4 ولايات متتالية، منذ 1988 حتى الثاني من حزيران/يونيو 2016 حين اضطر الى الاستقالة تحت وطأة فضائح الفساد التي ضربت أهم منظمة كروية في العالم.

وكان اي مرشح بحاجة الى الحصول على نصف الاصوات زائدا واحد، اي 104 اصوات، للفوز في الجولة الثانية من التصويت.

ويحق ل207 اتحادات وطنية فقط التصويت في الانتخابات بسبب ايقاف اتحادي الكويت واندونيسيا من قبل فيفا بسبب التدخلات السياسية في شؤونهما.

وكان إنفانتينو حصل على 88 صوتا في الجولة الاولى، مقابل 85 صوتا للشيخ سلمان و27 صوتا للامير علي، و7 اصوات لشامباني.

وكان المرشح الخامس للانتخابات الجنوب افريقي طوكيو سيكسويل اعلن انسحابه لدى القاء كلمته الاخيرة المخصصة للمرشحين قبل بدء عملية التصويت مباشرة.

وانتهت مهمة الكاميروني عيسى حياتو، الذي تولى الرئاسة بالوكالة بعد ايقاف بلاتر.

وأوضح إنفانتينو بعد لحظات على انتخابه رئيسا للاتحاد الدولي لكرة القدم انه سيعمل مع ل209 اتحادات وطنية لاعادة بناء مرحلة جديدة للفيفا.

وقال إنفانتينو “اريد ان اكون رئيسا ل209 اتحادات وطنية، سافرت عبر الكرة الارضية وسأواصل ذلك، وسأعمل معكم جميعا لاعادة بناء مرحلة جديدة للفيفا حيث يمكننا ان نضع الكرة مجددا في وسط الملعب”.

وتابع “لا يمكنني التعبير عن شعوري في هذه اللحظة، قلت لكم انني قمت برحلة استثنائية جعلتني التقي العديد من الاشخاص الرائعين الذين يعشقون كرة القدم ويستحقون ان يكون الفيفا محترما جدا”.

واضاف “العالم سيحيينا على ما سنفعله للفيفا في المستقبل، ويجب ان نكون فخورين بالفيفا”.

9 أشهر من العواصف

وجرت الانتخابات الرئاسية بعد تسعة أشهر من الفضائح المتتالية لمسؤولين بارزين في الفيفا ادت الى اعتقال واتهام 39 شخصا جميعهم من اتحادين الكونكاكاف واميركا الجنوبية.

فقبل يومين من التصويت في الانتخابات السابقة، وتحديدا في 27 ايار/مايو 2015، اقتحمت الشرطة السويسرية الفندق الرسمي للوفود واعتقلت بناء على طلب من القضاء الاميركي مسؤولين بارزين أهمهم جيفري ويب من جزر كايمان الذي كان في حينها رئيسا للكونكاكاف ونائبا لرئيس الفيفا، كما وجهت التهم الى مسؤولين آخرين، وشركاء في شركات للتسويق الرياضي.

واغارت الشرطة السويسرية ثانية على فندق الوفود في 26 تشرين الاول/اكتوبر 2015 قبيل اجتماع اللجنة التنفيذية لاعتماد الاصلاحات، واعتقلت عددا آخر من المسؤولين ايضا.

وكان بلاتر فاز في الانتخابات في 29 ايار/مايو 2015 على الامير علي، لكنه اضطر الى تقديم استقالته بعد اربعة ايام فقط بسبب فضائح الفساد التي طالته شخصيا وادت الى ايقافه مع الفرنسي ميشال بلاتيني رئيس الاتحاد الاوروبي.

واوقف بلاتر وبلاتيني لمدة 6 سنوات بعد حصول الثاني على دفعة “مشبوهة” من الاول عام 2011 لقاء عملي قام به لمصلحة فيفا بين 1999 و2001 بعقد شفهي.

وكان ينظر الى بلاتيني، رئيس الاتحاد الاوروبي، على انه اقوى المرشحين لخلافة بلاتر.

وتحدث رئيس اللجنة الاولمبية الدولية، الالماني توماس باخ، في افتتاح اعمال الجمعية العمومية قائلا “انه كونغرس غير عادي بأكثر من عنوان، فانكم لن تنتخبوا فقط رئيسا جديدا للفيفا، بل ستقررون ايضا مستقبل كرة القدم العالمية”.

وتابع “لديكم فرصة فريدة لطي الصفحة، ان مصداقية منظماتنا الرياضية ومسابقاتنا هي اساس مهمتنا، وجميع الاعضاء مدعوون الى اعتماد الاصلاحات من اجل تعزيز الحوكمة والشفافية”.

واضاف باخ “اليوم تنتخبون قائدا جديدا وتقررون استراتيجية جديدة لفريقكم، وآمل ان تسجلوا هدف الفوز من اجل كرة القدم العالمية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى