أخبار عالميةالأخبار العاجلة

باريس وواشنطن تدعوان موسكو لوقف ضرباتها الجوية ضد المعارضة السورية المسلحة

باريس وواشنطن تدعوان  في ختام لقاء للتحالف الدولي ضد تنظيم “داعش” عقد في باريس، روسيا بوقف ضرباتها الجوية التي تستهدف المعارضة المسلحة في سوريا. واعتبر وزير الدفاع الأمريكي آشتون كارتر أن موسكو تتبع “إستراتيجية سيئة” في سوريا.

1
دعت فرنسا الأربعاء روسيا إلى “تركيز” قصفها على تنظيم “داعش” و”التوقف عن ضرب مجموعات المعارضة” المسلحة في سوريا التي تقاتل التنظيم، في حين اعتبرت واشنطن أن موسكو “على طريق إستراتيجية سيئة”.

وقال وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لودريان في ختام لقاء عقد في باريس ضم سبع دول من قوات التحالف المشاركة في الحرب على تنظيم “داعش”، “إن روسيا لاعب مهم في الملف السوري. نقدر هذا الموقع ونرغب بأن تركز روسيا جهودها على داعش وتتوقف عن ضرب المجموعات التي تقاتل هذا التنظيم”.

وقال نظيره الأمريكي آشتون كارتر في الإطار نفسه إن “الروس على طريق إستراتيجية سيئة”، مضيفا “وحتى يتغير هذا الأمر ليس هناك أساس مشترك لقيام تعاون” معهم.

وتعهد وزراء دفاع سبع دول مشاركة في التحالف الذي يقاتل ضد تنظيم “داعش” تكثيف العمليات والقضاء على “مراكز قوة” التنظيم الجهادي في العراق وسوريا.

موسكو تبدي استعدادها للتنسيق مع التحالف بشكل أفضل

من ناحيته أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في زوريخ، حيث التقى نظيره الأمريكي جون كيري، استعداد موسكو للتنسيق بشكل أفضل مع التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة للمساعدة على تسهيل عملية توزيع المساعدات داخل سوريا.

وقال لافروف “تحدثنا عن كيفية أخذ القوات الجوية الروسية في الاعتبار أثناء تخطيطها لعملياتها، البرامج التي تنفذها المنظمات الإنسانية التابعة للأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر وغيرها من المنظمات الأهلية”.

وأضاف “قلنا إننا على استعداد لتنسيق تحركاتنا بهذا الشأن بشكل أكبر مع التحالف الأمريكي”.

وأكد أن مفاوضات السلام حول سوريا ستبدأ “خلال الأيام المقبلة”.

وأوضح لافروف “نحن واثقون” بأن المفاوضات “ستبدأ خلال الأيام المقبلة، في كانون الثاني/يناير”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.