أخبار محليةالأخبار العاجلةفلسطين 67

مقتل اسرائيليين واستشهاد فلسطيني واصابة 10 آخرين في عملية اطلاق نار ودهس في غوش عتسيون

مصادر اسرائيلية تفيد بان عملية اطلاق نار ودهس نفذها ثلاثة شبان فلسطينيين اسفرت عن مقتل اسرائيليين (18 و50 عامًا) استشهاد فلسطيني عن طريق الخطأ، واصابة 10 أخرين بجراح متفاوته.

201511191809214444

قالت مصادر اسرائيلية ان عملية اطلاق نار ودهس نفذها ثلاثة شبان فلسطينيين اسفرت عن مقتل اسرائيليين (18 و50 عامًا) استشهاد فلسطيني عن طريق الخطأ، واصابة 10 أخرين بجراح متفاوته، في حين تم تصفية احد منفذيها واعتقال الثاني وفرار آخر، وبحسب المعلومات فإن العملية تمت على مفترق غوش عتسيون في مناطق الضفة الغربية.

وقال رئيس الادارة المدنية الاسرائيلية لمنطقة بيت لحم داني سندلر في تصريح صحفي “أن منفذ العملية قام باطلاق النار من سيارته بالقرب من عصيون بشكل عشوائي، ما اوقع 3 قتلى ( فلسطيني واسرائيليان) فيما اصيب اكثر من 10 من الاسرائيليين بجراح ما بين خطيرة ومتوسطة واصابات بالهلع”.

 واضاف ان الشاب الفلسطيني الذي استشهد هو شادي زهدي راتب عرفة من احدى قرى الخليل، وانه جاري التنسيق مع الجانب الفلسطيني لتسليم جثمانه في الساعات القادمة .

واردف مسؤول الادارة المدنية الاسرائيلية في تصريحه ان قوات الجيش الاسرائيلي ستعمل بكل قوتها لفرض الامن في منطقة عصيون والمناطق الاخرى التي تقع فيها العمليات من خلال نشر عدد كبير من الجنود في محطات الانتظار وعلى الشوارع”.

 وقال :”إن تكرار العمليات سيضر بحياة الفلسطينيين اليومية وخاصة الاقتصادية، وسيمنع وصول السياح الى المناطق الفلسطينية مع قرب حلول اعياد الميلاد المجيد”.

وتأتي هذه العملية، بعد ساعتين من مقتل شخصين في عملية طعنها نفذها فلسطينيان في مبنى بانوراما في جنوب تل ابيب.

ومن جهته قال افيخاي ادرعي الناطق بلسان الجيش الاسرائيلي في بيان عممه على وسائل الاعلام: “أن قوات الأمن اطلقت النار على منفذي العمليتين”.

بيان الشرطة
من جهتها عممت لوبا السمري الناطقة بلسان الشرطة للاعلام العربي، في بيان لها:”على شارع رقم 337 ما بين غوش عتسيون ومستوطنة الون شبوت ووفقا للمعلومات والتفاصيل الأولية المتوفرة تم تنفيذ عملية معادية تخللها اطلاق عيارات نارية من قبل مركبة عابرة لاتجاه مركبة سفريات اسرائيلية مسفرة عن تسجيل عدد من الاصابات المتفاوتة نحو 9 اصابات وصفت إحداها وعلى ما يبدو بالحرجة، بينما إصابتين بالغتين إضافة الى 6 وعلى ما يبدو بجراح طفيفة جنبا الى جنب ضبط المركبة المشبوهة بحاجز شرطي أمني قريب هناك والتي كان يستقلها 3 فلسطينيين مع تحييد أحدهم وعلى ما يبدو مصرعه بينما تم ضبط واعتقال الثاني والثالث وعلى ما يبدو لاذ بالفرار مع ضبط السلاح في المركبة”.

واضافت السمري:”هذا، وتواصل قوات كبيرة من الشرطة والجيش والأمن بأعمال البحث الواسعة كما والمراجعات والتحقيقات بكافة التفاصيل والملابسات ذات العلاقة والتي لم تتضح باقي معالمها بعد وما زالت المعلومات والتفاصيل أولية”.
وتابعت السمري “لاحقا أعلن عن وفاة المواطن اليهودي المصاب بجراح حرجة من بين الجرحى الباقين الذين أحيلوا للعلاج في المستشفيات كما والتحقيقات مع المراجعات واعمال البحث الواسعة فيما إذا ووفقا للمقتضى وراء إحتمال وشبهات وجود ارهابي هارب ثالث ضالع جارية”.

وأضافت السمري في بيانها “لاحقا تبين أن شاب يهودي ذو جنسية أمريكية يبلغ من العمر 18 عامًا من ركاب السيارة التي إستهدفت توفي في المكان كما ولاحقا توفي أحد المصابين الجرحى وهو مواطن يهودي إسرائيلي آخر في سنوات الخمسينات من عمره في المستشفى متأثرًا بجراحه، كما والشاب الفلسطيني الذي توفي في المكان والذي حيَد بعد أن اشتبه بأنّه الإرهابي منفذ العملية لاقى مصرعه في المكان وهو من سكان خربة صامت (21 عامًا)، كما وأصيب في العملية نحو 10 إسرائيليين آخرين بجراح طفيفة وبحالات هلع أحيلوا على أثرها للعلاج في المستشفيات”.

وأضافت السمري “هذا، وما زالت التحقيقات مع الفلسطيني المشتبه الذي تم إلقاء القبض عليه بالسيارة المشبوهة جاريا بشبهة الضلوع بتنفيذ العملية المعادية جاريا مع مواصلة مراجعة وفحص دور الشاب الفلسطيني المشتبه الذي لاقى مصرعه في المكان هناك، مع مراجعة إحتمال كونه بعيدًا عن تنفيذ العملية وبحيث أن التحقيقات بشأنه ودوره والآخرين ما زالت جارية ولم يجزم بها بعد”.

هذا، وفي بيان لاحق عممته السمري، جاء فيه: “مع تقدم مجريات التحقيقات والمراجعات الميدانية الاولية في كافة تفاصيل وملابسات وظروف وقوع وتنفيذ العملية في غوش عتسيون مساء اليوم الخميس، وصحيح لهذه المرحلة الاولية، أوضح انه ما زال يتم فحص ومراجعة دور واسباب تواجد الشاب الفلسطيني الذي لاقى مصرعه خلال العملية، حيث لم يجزم في ذلك بعد وربما هو عابر سبيل وهنالك إحتمال وارد أن لا ناقة له بالعملية. كما وأوضح على انه ما زال يتم فحص ومراجعة فيما اذا كان قد لاقى هذا الشاب الفلسطيني مصرعه من نيران قوات الامن والشرطة أو من النيران التي اطلقها المشتبه الذي تم ضبطه مع عدم الجزم بهذا الامر بعد، وهو وارد جدًا، بحيث أن كافة الملابسات والتفاصيل ما زالت جاريه وقيد التشخيص الجنائي والمراجعات. كما والفحص والتحقيق ولم يجزم فيها حيث أن الحديث يدور حول عملية مركبة متشعبة وكافة الاحتمالات والشبهات ما زالت تخضع للتحقيق والمراجعات والفحوصات”.

الى هنا نص البيان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى