الأخبار العاجلةشؤون اسرائيلية

كم يبلغ راتب الجندي الاسرائيلي بعد التعديل؟

يجري بعد أقل من شهرين من اليوم السبت، تعديلٌ وصفته الصحف الاسرائيلية بـ”الجوهري”، على جدول رواتب الجنود الاسرائيليين الذين يعانون ” شظف العيش” بسبب تدنى رواتبهم الشهرية، وعدم قدرتهم على تلبية احتياجاتهم الشخصية، دون تلقي اموال من عائلاتهم في حال سمحت ظروفها بتقديم مثل هذا الدعم. 

2

 وقال تامير “وهو اسمٌ غير حقيقي” لأحد الجنود الإسرائيليين، خدم سابقا ضمن لواء ” الناحال”: “تصعد الى الحافلة في طريقة الى قاعدتك العسكرية في منطقة كريات شمونة، ولا يوجد في جيبك حتى ثمن ساندوش انه وضع غير معقول ولا يمكن تعاونه”.

 وقال الجندي ” كوبي” وهو ايضا اسمٌ غير حقيقي لجندي سابق في لواء “غولاني “: “مع راتب (700) شيقل لا يمكنني عمل أي شيء، وأنا لا اتلقى اية مساعدة من العائلة لأنها بكل بساطة لا تستطيع مساعدتي”.

 ونشرت القناة الثانية العبرية قبل عامين، تحقيقا كشف حقيقة معاناة الجنود الاقتصادية، وكيف غصت السجون الحربية بالجنود الذين فروا من الخدمة بهدف العمل، ومساعدة اسرهم على العيش، وان 50% من الجنود اليهود من اصول اثيوبية يدخلون السجون الحربية لذات السبب.

 وبينت القناة الثانية أن الجنود الإسرائيليون حصلوا بداية عام 2014 على زيادة تتمثل بربط رواتبهم بجدول غلاء المعيشة.

 وأصدر وزير الجيش، بعد عام من ذلك التاريخ امرا اخرا، برفع الرواتب، ليصبح راتب الجندي الذي يخدم في الجبهة الداخلية (540) شيقلا، والجندي “المقاتل” (1077) شيقلا، لكن الازمة المعيشية استمرت وتفاقمت حسب تعبير موقع ” mako” التابع للقناة الثانية العبرية في تقريره المنشور اليوم السبت.

وقال احد الضباط الكبار: ” إن القيادات العسكرية الاسرائيلية بكافة مستوياتها، أدركت ضرورة حل المشكلة وتمكين الجنود من العيش الكريم”.

وأضاف الضابط أنه جرى خلال النقاشات والمداولات التي شهدتها الكنيست، طرح رقم (1100) شيقل لكل جندي، حتى يتمكن من الصرف على نفسه طيلة الشهر.

وأصدرت المحكمة العليا الإسرائيلية، الاسبوع الماضي، أمرا للجيش ووزارة الجيش بضرورة وضع معايير محددة لمفهوم “القدرة على العيش” وحساب المبلغ الضروري لهذا، وترسيخ معياره عبر اصدار امر من هيئة الاركان العامة.

ومن المنتظر أن تصادق الحكومة الاسرائيلية خلال الاسابيع القادمة على توصيات اللجنة التي تشكلت بناء على امر المحكمة العليا، وعلى هذا من المنتظر ان يحصل الجنود منذ مطلع يناير القادم على رواتبهم الجديدة.

سيحصل الجندي الذي يخدم ضمن الجبهة الداخلية على راتب شهري قدره (810) شيقلا ، والجندي الذي يقوم بمهمات دعم الاعمال القتالية ” لوجيستي” سيحصل على راتب (1176) شيقلا ، ومن المحدد أن يتلقى الجندي المقاتل راتبا بقيمة (1616) شيقلا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى