أخبار محليةالأخبار العاجلة

لليوم الثالث- تواصل اضراب المدارس، ودعوة الى فعاليات احتجاجية

المدارس الأهلية في البلاد لليوم الثالث على التوالي تواصل اضرابها المفتوح التي كانت قد اعلنت عنه في الأول من سبتمبر/أيلول بعد عدم التوصل الى حلّ لأزمتها مع الحكومة بشأن الميزانيات التي قلصت.tnIMG-20150902-WA0017

تستمر المدارس الأهلية في البلاد لليوم الثالث على التوالي في اضرالبها المفتوح التي كانت قد اعلنت عنه في الأول من سبتمبر/أيلول بعد عدم التوصل الى حلّ لأزمتها مع الحكومة بشأن الميزانيات التي تم تقليصها، هذا ويذكر أن الاضراب هو خطوة من سلسلة النضالات والتصعيدات التي أعلنت عنها الأمانة العامة للمدارس المسيحية في البلاد للضغط على وزارة التربية والتعليم لنيل المطالب والحقوق.

هذا وبعد أن قام ممثلو المدارس المسيحية بالتوجه بالأمس الى الكنيست لعرض القضية نشرت وسائل اعلام اسرائيلية تصريحات على لسان وزير التربية والتعليم نفتالي بنيت تعهد من خلالها عرض ضائقة المدارس الاهلية المالية في البلاد على الحكومة في الوقت القريب. وجاءت تصريحات نفتالي بنيت خلال لقائه في مقر الكنيست في القدس مع ممثلي المدارس الأهلية. وتعهد بنيت أمام هؤلاء بأن يعدّ خطة لحلّ الضائقة المالية وذلك لمنع استمرار الاضراب المفتوح الذي أعلنت عنه المدارس المذكورة.

كما ووصل الينا، بيان صادر عن اللجنة القطرية لرؤساء السلطة المحلّيّة العربية جاء فيه ما يلي: “دعت اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية جميع المدارس والمؤسسات التعليمية والسلطات المحلية العربية في البلاد إلى تنظيم فعاليات احتجاجية ووقفات تضامنية مع المدارس الأهلية العربية في البلاد، وذلك إزاء مواصلة إضراب هذه المدارس وتجاهل الحكومة لمطالبها العادلة والشرعية”.

وأضاف البيان: “ودعت اللجنة إلى تَنَوع أشكال هذه الاحتجاجات وأساليب التعبير عن هذا التضامن، بما في ذلك إضرابات محلية جزئية، وطالبت الحكومة بالتجاوب الفوري مع مطالب وحقوق المدارس الأهلية وإلغاء القرار الحكومي بتقليص الميزانيات المخصّصة لهذه المدارس”.

واختتم البيان: “وأكّد مازن غنايم، رئيس اللجنة القطريّة ورئيس بلدية سخنين، أنّه إذا تواصل التجاهل الحكومي لمطالب المدارس الأهلية وتواصل الإضراب فإنّ سكرتارية اللجنة القطرية ستجتمع قريبًا وتتّخذ قرارات وإجراءات احتجاجية وتضامنية تصعيدية”.

إلى هنا نصّ البيان.

tnIMG-20150902-WA0018

tnIMG-20150902-WA0020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى