الأخبار العاجلةشؤون اسرائيلية

مراقب الدولة يوسف شابيرا يقدم تقريره السنوي الى رئيس الكنيست

 مراقب الدولة يوسف شابيرا بعد يقدم تقريره السنوي الى رئيس الكنيست وذلك في ديوان رئيس الكنيست.

·        رئيس الكنيست ادلشطاين:” عدد من المواضيع المتضمنة في تقرير المراقب، ينبغي ان يتم ايجاد الحلول لها من خلال عملية التشريع في الكنيست

·        مراقب الدولة عن احتجاج ابناء الطائفة الاثيوبية :” لقد حذرنا في الماضي ان هذه المسألة عليها ان توضع في مقدمة سلم الاولويات”.

 قدم مراقب الدولة يوسف شابيرا بعد ظهر يوم اول امس الثلاثاء تقريره السنوي الى رئيس الكنيست وذلك في ديوان رئيس الكنيست.

 وقال رئيس الكنيست ادلشتاين: “يثري التقرير الشعور بعدم الارتياح بما  ان مبالغ ليست بقليلة من اموال الضرائب تبقى في  خزينة الدولة دون ان يحصل عليها المواطنون المستحقون”. “كما أشار التقرير الى ازمة جهاز الصحة في اسرائيل الذي يعاني من نقص حاد في الاسرة في المستشفيات بما في ذلك في وحدات العناية المركزة، ومن يُطالع التقرير تجول في ذهنه صورة المسن في الممرات وهو أمر سبق وناقشته بعض الحكومات ودورات الكنيست الماضية دون ايجاد أي حلول. زد على ذلك فان التقرير يشير الى ظواهر تبديد الطعام بدلا من تقديمه للمحتاجين، وكل أمل انه سيكون بوسع الكنيست ايجاد الحلول للمواضيع المتضمنة في التقرير بعد تشكيل الحكومة وذلك من خلال عملية التشريع ونشاط لجنة المراقبة شؤون الدولة” .

من جهته ، توجه مراقب الدولة يوسف شابيرا بالشكر الى طاقم العاملين في مكتبه برئاسة مدير عام مكتب مراقب الدولة ايلي مارزل لنشاطهم الدؤوب من اجل اعداد التقرير وقال :” يتناول التقرير مواضيع اقتصادية واجتماعية عديدة ومواضيع ذات صلة بخدمة المواطنين وحقوقهم” مؤكدا ان موضوع احتجاج ابناء الطائفة الاثيوبية ينبغي ان يُوضع في مقدمة سلم الاولويات، وان كل نتائج التقرير يجب ان يتم تطبيقها على ارض الواقع من خلال اجواء التفاهم والحوار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق