الأخبار العاجلةشؤون اسرائيلية

نتانياهو: القدس هي العاصمة الموحدة لدولة إسرائيل ولن تقسم أبدا

بنيامين نتانياهو يسعى الى جذب الناخبين في الخطاب الذي ألقاه في “ميدان رابين” في تل ابيب، مؤكدا بان القدس هي العاصمة الموحدة لدولة إسرائيل وانها لن تقسم أبدا وأنه لن ينسحب من أية أراض.409442134

يسعى بنيامين نتانياهو الذي سجل تراجعا واضحا في استطلاعات الرأي، اليوم الاحد، الى جذب ناخبي الوسط مع تظاهرة لليمين الاسرائيلي في تل ابيب قبل يومين من الانتخابات التشريعية الاسرائيلية.

وأكد رئيس الحكومة الإسرائيلية المنتهية ولايته، في الخطاب الذي ألقاه مساء اليوم  في “ميدان رابين” في وسط تل ابيب أن القدس هي العاصمة الموحدة لدولة إسرائيل وانها لن تقسم أبدا وأنه لن ينسحب من أية أراض “وسنقف معا أمام جميع الضغوطات”.

وهاجم نتنياهو، منافسيه “ليفني” و”هرتسوغ” زعيمي “المعسكر الصهيوني، واتهم الأولى أنها استنكرت خلال وجودها في الحكومة قبل أشهر قراره بناء أحياء جديدة في القدس الشرقية ورفضت هذا القرار.

وعن خطابه في الكونغرس قال إن رئيس الحكومة حين يشعر أن الدولة أمام خطر وجودي فإن يقوم بأقصى جهوده لحمايتها حتى لو اضطر الى مواجهة الأصدقاء (الولايات المتحدة).

واضاف :”الحقيقة اننا لا نملك بعد كتلة من 61 نائبا ولا بد من تكثيف الجهود لنحقق ذلك”.

وقال إن “هناك خطر كبير باحتمال وصول اليسار الى السلطة، حتى لو كنا نعلم بان الشعب سيختارني لمواصلة قيادة البلاد”.

وطالب نتناهو مؤيديه باغلاق الفجوة بينه وبين منافسه وقال انه أمام نضال مصيري وإن منافسيه وضعوا أمامهم هدفا رئيسيا ويتركز “لا لبيبي” مدعيا أن هناك أموال كثيرة تدخل الى البلاد والى جمعيات يسارية حتى تمول الجهود لاسقاطه.

ويزداد الفارق اتساعا بين حزب الليكود الذي يتزعمه نتنياهو والاتحاد الصهيوني الذي يتزعمه خصمه العمالي اسحق هرتسوغ الذي بات يتقدم بثلاثة الى اربعة مقاعد بحسب استطلاعات الرأي الاخيرة.

وتجمع مساء الاحد نحو 15 الف شخص من انصار حزب الليكود وحلفائه في ميدان اسحق رابين للمشاركة في مهرجان انتخابي دعما لنتانياهو. وكانت الساحة نفسها جمعت قبل اسبوع اكثر من 25 الف شخص من المعارضين لرئيس الحكومة.

وقال منظمو التظاهرة اليمينية انها تهدف الى تعزيز الاحزاب الداعمة للاستيطان وضمان انتخاب حكومة “ستتصدى بشجاعة لضغوطات العالم”.

وكتبت صحيفة اسرائيل هايوم المجانية المقربة من نتنياهو ان “مجلس الشيوخ الاميركي سيحقق في تمويل ادارة اوباما للحملة المعادية لنتنياهو”.

وفي حال أحرز الحزبان تقاربا في نتائج الانتخابات فان نتنياهو يعارض بالفعل تشكيل حكومة وفاق وطني قائلا ” حكومة مماثلة لا يمكنها ان تعمل لان الخلافات عميقة”.

المصدر: i 24 news

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.