3أخبار عالميةالأخبار العاجلة

محكمة امريكية تقر بان منع اعلان ينتقد اسرائيل ليس انتهاكا

محكمة استئناف أمريكية تقول إن باستطاعة مسؤولي مقاطعة في سياتل حظر ظهور إعلان ينتقد سياسات إسرائيل تجاه الفلسطينيين على الحافلات المحلية دون ان ينتهكوا الحماية الدستورية لحرية التعبير.

large-81350

قالت محكمة استئناف أمريكية امس الأربعاء إن باستطاعة مسؤولي مقاطعة في سياتل حظر ظهور إعلان ينتقد سياسات إسرائيل تجاه الفلسطينيين على الحافلات المحلية دون ان ينتهكوا الحماية الدستورية لحرية التعبير.

 وفي حكم صدر بأغلبية 2-1 اعتبرت الدائرة التاسعة بمحكمة الاستئناف الجزئية الأمريكية في سان فرانسيسكو أن مقاطعة كينج تصرفت بصورة منطقية حين منعت الاعلان الذي أثار تهديدات بتخريب وعنف يمكن ان تعرض الركاب للخطر.

 وكانت منظمة غير ربحية تعارض الدعم الأمريكي لاسرائيل اقترحت في 2010 وضع اعلان على الحافلات يقول “جرائم حرب اسرائيلية.. دولارات ضرائبكم تؤتي مفعولها” الى جانب عنوان لموقع على الانترنت. وفي البداية اعتبرت المقاطعة الاعلان مثيرا للجدل لكنها قررت أنه لا ينتهك سياسة الاعلان على الحافلات ووافقت عليه.

 وبعدما تحدثت وسائل اعلام محلية عن الاعلان الوشيك واجه المسؤولون احتجاجا عاما. وقال الحكم إن صورا لركاب حافلات قتلى او مصابين ظهرت تحت باب مركز خدمة لهيئة النقل.

 ورفضت المقاطعة الاعلان في نهاية الأمر الى جانب اعلانات أخرى اقترحتها جماعات مؤيدة لاسرائيل.

 ولجأت (حملة وعي الشرق الاوسط في سياتل) المؤيدة للفلسطينيين الى القضاء وانحازت محكمة أدنى درجة الى موقف المقاطعة.

 وكتب قاضي الدائرة التاسعة بول ووتفورد امس الأربعاء قائلا “حيث أن المقاطعة رفضت في نفس الوقت كل الاعلانات المقترحة عن الصراع الاسرائيلي الفلسطيني -من وجهات النظر المتعارضة- لم يمكن لمحلفين عادلين أن يجدوا أنها مارست تمييزا بين وجهات النظر.”

 وقالت القاضية مورجان كريستن التي عارضت الحكم إن السلامة تمثل مبعث قلق لكن “ربما تكون المقاطعة ايضا أذعنت بصورة غير ملائمة ’لفيتو من مقاطعين’ وقمعت حرية التعبير التي كان ينبغي حمايتها.”

 واضافت ان القضية كان يجب اعادتها الى المحكمة الادنى لمزيد من تقصي الحقائق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.