أخبار الطيبة

شاكر جبارة: المتابعة حولت يوم الارض ليوم خطب

” في الحقيقة كلما مرت علي ذكرى اخرى من يوم الارض، اشعر بالاعتزاز الكبير الذي لا يوصف” بهذه الكلمات افتتح شاكر جبارة (ابو عمار) من مدينة الطيبة، حديثه لمراسلنا، خلال المقابلة التي اجريناها معه حول ذكرياته من يوم الارض الاول الذي عاصره بل وعاشه.

وأضاف:”الاسباب التي من اجلها كان يوم الارض هو سن قانون في الكنيست ينص على منح صلاحيات الى وزير المالية في العام 1952 تخوله لمصادرة اي قطعة ارض يريد مهما كانت مساحتها بحجة التطوير، ولكن الوقفة الشريفة والبطولية التي وقفها شعبنا متصديا للمخططات الصهيونية الاجرامية ادت لإستشهاد 6 اشخاص بينهم الشهيد رافت حسين علي الزهيري من نور شمس بالطيبة، واستشهد شقيقه في نفس الاسبوع في تل الزعتر بلبنان”.

” آمل ان يعود يوم الارض لمضمونه الحقيقي…”

ومضى يقول:” نأمل ان يعود يوم الارض لصبغته الحقيقية وهي العزة والثورية ومضمونه الحقيقي الا وهو النضال وليس الاجتماعات والخطابات”.

شاكر جبارة

” المتابعة تبتدع امور غريبة على طريقة النضال الفلسطيني بالداخل”

وحول عدم اعلان لجنة المتابعة الاضراب في هذا اليوم قال:” الاضراب كان يقرن دائما بالمظاهرات، لا يمكن الفصل بينهما، كيف يمكن ان نخرج بمسيرة بدون اضراب؟ هذا امر جديد علينا وعلى طريقة النضال الفلسطيني بالداخل، وهذا ما ابتدعته لجنة المتابعة، الاضراب يجب ان يكون امرا بديهيا، للاسف الشديد لجنة المتابعة حولت هذا اليوم ليوم خطب، نحن معتادون على ان يكون هناك اضراب بالطيبة في كل عام”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق