أخبار محليةالأخبار العاجلة

منفذ عملية طعن الجندي في تل أبيب لا يزال يعالج في المستشفى

الشاب الفلسطيني نور الدين أبو حاشية منفذ عملية طعن الجندي في مدينة تل أبيب يعالج في مستشفى “يخلوف” تحت حراسة اسرائيلية مشددة.

303077_345x230

لا زال الشاب الفلسطيني نور الدين أبو حاشية منفذ عملية طعن الجندي في مدينة تل أبيب يعالج في مستشفى “يخلوف” تحت حراسة اسرائيلية مشددة، حيث تم تقيده بالسرير وفقا لما نشره موقع “يديعوت احرونوت” اليوم الثلاثاء .

وأشار الموقع الى أنه سيجري اليوم تمديد اعتقال أبو حاشية (18 عاما) في محكمة الصلح في مدينة تل أبيب ، بحضور مدعي الشرطة وممثلي عن جهاز “الشاباك” ، وخلال هذا اليوم سيتم التحقيق مع أبو حاشية للوقوف على تفاصيل العملية ومعرفة اذا تلقى مساعدة من أحد للدخول الى اسرائيل .

وتشير التقديرات الأولية بأن أبو حاشية وصل الى اسرائيل في ساعات الليل بطريقة غير قانونية ، وقام بتنفيذ عملية الطعن في مدينة تل أبيب في ساعات ظهر أمس ، وقد أصيب بجروح وصفت بالبسيطة من السكين التي استخدمها في عملية الطعن ، حيث تلقى العلاج الأولي في الموقع بعد اعتقاله وتم نقله للمستشفى لتلقي العلاج ، ومن المتوقع ان يتم تسريحه بعد ظهر اليوم من المستشفى الى السجن للتحقيق معه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق