أخبار محليةالأخبار العاجلة

مراقب شركة “ايغيد” يصرح بان الشركة فصلت 27 سائقا عربيا

مراقب شركة “ايغد” يصرح للجمهور الوسط المتدين اليهودي، يقول ان الشركة سرحت 27 سائقا عربيا، الذين نظموا مظاهرات وحرضوا العاملين في الشركة، فيما تنكر مصادر اخرى في الشركة هذه التصريحات.8piuof8f__w470h283q85

اعلن الموقع العبري “كيكار  هشبات” على صفحته، صباح  اليوم الخميس، ان شركة “ايغد” اعلنت بانها فصلت 27 سائقا من سكان القدس الشرقية، ذلك على خلفية “تحريضهم لسائقين اخرين، بالاضراب المفاجئ والمتواصل”، وفقا لادعاء  الشركة، ذلك بعد خبر وفاة سائق الشركة الشهيد يوسف الرموني من ابوديس، الذي عثر عليه مشنوقا في حافلة في نقطة لشركة “ايغد” في جبل المكبر، ومن نتائج تشريح الجثة علم انه وضع حدا لحياته، ولم يقتل على خلفية قومية،بحسب ادعاء الفلسطينيين، وفقا لما جاء على لسان موقع “كيكار هشيات”.

ارون رام مفتش شركة “ايغد”  للوسط المتدين اليهودي، قال صباح اليوم:” كل هؤلاء الذين فصلوا كانوا قياديي المظاهرات ومحرضي السائقين الاخرين، لن عودوا الى العمل مجددا بعد فصلهم من وظائفهم، ونفذ هذا الامر بعد قرار الشركة”.

واضاف رام:” في اعقاب هذا جندت الشركة سائقين جدد من الوسط اليهودي المتدين “حريديم”، يوجد لدينا خمسين سائقا من “الحريديم”، يتعلمون قالقيادة في مدرسة “ايغيد”، ويوم الاحد سيباشرون التعليم”.

كما واعلن المفتش للشركة انه خلال ايام سوف يتم الاعلان عن فصل سائقين اضافيين، مشيرا الى ان 95 من السائقين عادوا الى عملهم، ونحن نرى هذا الصباح انه تم تفعيل الخدمات، كذلك سوف نستمر في تجنيد سائقين جدد”.

المتحدث باسم شركة “ايغد” رون راتنر، نفى هذه المعلومات حول فصل السائقين العرب، وقال: “شركة “ايغد” لم تسرح اي سائق عربي”. وفقا لما جاء على لسان الموقع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق