أخبار عالميةالأخبار العاجلة

محاكمة القرن: البراءة للجميع وعلى راسهم مبارك

محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار محمود كامل الرشيدي ببراءة الرئيس الأسبق، محمد حسني مبارك، في القضية المعروفة إعلاميًا باسم محاكمة القرن.

305628_345x230

قضت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، برئاسة المستشار محمود كامل الرشيدي،صباح السبت، ببراءة الرئيس الأسبق، محمد حسني مبارك، في القضية المعروفة إعلاميًا باسم محاكمة القرن.

كما قضت محكمة جنايات القاهرة ببراءة مبارك في قضية فساد تتصل بتصدير الغاز لإسرائيل وبانقضاء الدعوى الجنائية ضده ونجليه علاء وجمال في قضية ثالثة تتعلق بقبول عطايا من رجل أعمال مقابل استغلال نفوذه.

وقضت المحكمة أيضا براءة وزير الداخلية المصري الأسبق حبيب العادلي وستة من مساعديه من اتهامات في قضية قتل المتظاهرين

وجاءت أحكامها على النحو التالي:

1- عدم جواز نظر الدعوى الجنائية ضد الرئيس الأسبق، محمد حسني مبارك، في اتهامه بقتل المتظاهرين أثناء ثورة 25 يناير.

2- انقضاء الدعوى لكل من المتهمين علاء وجمال مبارك في تلقي عطايا عبارة عن 5 فيلات.

3- انقضاء الدعوى الجنائية في قضية رجل الأعمال الهارب، حسين سالم، في تلقي 5 فيلات كعطايا.

4- براءة مبارك من تهمة تصدير الغاز لإسرائيل.

5- براءة وزير الداخلية الأسبق، اللواء حبيب العادلي، ومساعديه، اللواء عدلي فايد، المساعد الأول لوزير الداخلية لمصلحة الأمن العام السابق، واللواء أحمد رمزي، المساعد الأول لوزير الداخلية لقطاع الأمن المركزي السابق، واللواء إسماعيل الشاعر، مساعد الوزير، مدير أمن القاهرة السابق، واللواء أسامة المراسي، مساعد وزير الداخلية، مدير أمن الجيزة السابق، واللواء عمر فرماوي، مساعد وزير الداخلية، واللواء حسن عبدالرحمن، مدير جهاز أمن الدولة السابق، من اتهامات بقتل المتظاهرين في أحداث ثورة 25 يناير.

واصدرت محكمة جنايات القاهرة حكمها في إعادة محاكمة الرئيس المصري الأسبق حسنى مبارك ونجليه علاء وجمال، ووزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي و6 من كبار مساعديه ومعاونيه، في وقائع التحريض على قتل المتظاهرين، خلال ثورة 25 يناير 2011 .

وهذا هو الحكم الثالث في هذه القضية، المستمرة منذ ثلاثة أعوام ، حيث انتهت المحاكمة الأولى، في حزيران(يونيو) 2012، بمعاقبة مبارك والعادلي بالسجن المؤبد، ثم حكمت محكمة النقض بإلغاء هذا الحكم، وإعادة المحاكمة من جديد

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى