الأخبار العاجلةشؤون اسرائيلية

لجنة المعارف تناقش اوضاع الامان في رياض الاطفال في قرية الاطرش في النقب بمشاركة نواب عرب

لجنة المعارف في الكنيست،تناقش وضع الامان في رياض الاطفال في قرية الاطرش، بحضور اولياء امور طلاب، منهم: سلامة الاطرش، عقل الاطرش رئيس لجنة الاباء، وعبدالله دكور محام لجنة الاباء، وعدد من الاباء، والمهتمين في القضية، واعضاء كنيست عرب.

1

وصل موقع “الطيبة نت” بيان من مكتب النائب طلب ابو عرار، جاء فيه: ناقشت لجنة المعارف في الكنيست، وضع الامان  في رياض الاطفال في قرية الاطرش، بحضور اولياء امور طلاب، منهم: سلامة الاطرش، عقل الاطرش رئيس لجنة الاباء، وعبدالله دكور محام لجنة الاباء، وعدد من الاباء، والمهتمين في القضية،  واعضاء كنيست عرب، منهم: النائب المحامي طلب ابو عرار، النائب الاستاذ مسعود غنايم، النائب الدكتور جمال زحالقة، النائب الدكتور باسل غطاس، والنائب دوف حنين.

وتطرق اعضاء الكنيست العرب الى اوضاع رياض الاطفال، وما تعانيه من اهمال من الوزارة، ومن مجلس القسوم الاقليمي، وقد بين الجميع ان الوضع لا يطاق، وان على الوزارة اما اصلاح الخلل او اغلاق رياض الاطفال المذكورة، حتى يتم اصلاح الخلل فيها، والتي تعاني من نواقص في وضع الامان، ووجود زواحف، وحشرات في منطقة رياض الاطفال المذكورة.

وطلب عضو الكنيست عمرام متصناع رئيس لجنة التربية والتعليم من وزارة المعارف اجراء فحص لوسائل الأمان في رياض الاطفال المذكورة، والعمل على اصلاح الخلل، واعلن بأن اللجنة ستزور قريبا تلك الصفوف للاطلاع عن كثب على الوضع فيها.

وعرض الاهل  امام اللجنة صور توثق المخاطر، والخلل الموجود في هذه الصفوف، علما ان هذه الصور قدمت للمحكمة وتجدر الاشارة الى ان في الصفوف المذكورة يدرس حوالي 200 طالب وطالبه يدرسون في حوالي 10 غرف متنقلة في مرحلة ما قبل الجيل الإلزامي، والإلزامي،  مقامة على مساحة أرض محدودة للغاية وتشكل ازدحاما على الطلاب، ولا توافق المساحات التي ينص عليها القانون، ولهذه الصفوف ساحة واحدة مشتركة، وفيها منشأة العاب واحدة لخدمة جميع الطلاب وهي اصلا  لا تصلح للاستخدام.

كما توجد قاذورات في الساحة، تعيش فيها ثعابين، وعقارب، والمراحيض متسخة، وشبابيك تلك المراحيض ليس بالإمكان فتحها.

كما تتسرب مياه من المكيفات داخل الفصول، الامر الذي يؤدي الى تزحلق الطلاب،  خزائن المطبخ متسخة وقديمة، ولم تعد صالحة للاستخدام، كما توجد مخاطر صحية في المكان، الامر الذي يحتم اغلاق هذه الصفوف، اذا لم يتم اصلاح الخلل الموجود، لأنها لا تجيب على ما جاء في منشور مدير عام وزارة المعارف حول تفعيل صفوف امنة.

الى هنا نص البيان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق