الأخبار العاجلةشؤون اسرائيلية

زحالقة لأهرونوفيتش: لماذا تتسترون على تفاصيل قتل الشهيد حمدان؟

استجوب النائب د. جمال زحالقة، رئيس كتلة التجمع البرلمانية، وزير الأمن الداخلي الاسرائيلي، يتسحاق اهرونوفيتش، حول سير التحقيق في مقتل الشهيد خير حمدان، وتساءل حول الموعد الذي بدأت به الشرطة في التحقيق واليوم الذي وصل فيه المحققون إلى مكان الحدث.

302634_345x230

كما طالب زحالقة في الاستجواب، بالكشف عن مصير افراد الشرطة الذين قاموا بإطلاق النار على الشهيد حمدان، مستهجناً المعلومات التي تداولتها وسائل الإعلام حول استمرار عملهم كالمعتاد.

وطالب زحالقة في الاستجواب وزير الأمن الداخلي بعدم الإكتفاء بالقول ان الشرطة “تحقق في الحادثة”، بل الكشف بشكل فوري عن مسارات التحقيق، لان الحديث لا يدور عن قضية جنائية عادية، بل عن قضية سياسية وجماهيرية. ويهذا السياق سأل زحالقة هل تحقق الشرطة في مقتل الشهيد خير حمدان فقط ام أيضاً بمحاولة قتل احد الجيران، والذي كان شاهداً على الحدث.

كما طالب زحالقة، في استجواب آخر لوزير الأمن الداخلي، بالكشف عن المعطيات الكاملة لمقتل مواطنين عرب بيد الشرطة، وطالب بمعرفة عدد المواطنين العرب وعدد المواطنين اليهود الذين قتلوا على يد الشرطة، كما طالب بمعرفة عدد الملفات اللتي أغلقت بإدانة القاتل عندما يتعلق الأمر بضحية عربي مقابل اليهودي.

وأشار النائب زحالقة الى انه “لا يوجد لدينا أي ثقة بالشرطة الإسرائيلية وأجهزة تحقيقها خصوصاً وان أجهزة التحقيق مع الشرطة، التي يفترض ان تشكل رادعًا امام سهولة ضغط افراد الشرطة على الزناد، لا تقوم بالحد الأدنى المطلوب للجم إستعمال الشرطة للعنف ضد العرب. بدا ذلك جلياً في إغلاق ملفات شهداء هبة القدس وإغلاق الغالبية الساحقة من ملفات افراد الشرطة الذين قَتَلوا مواطنين عرب. وبدا ذلك جلياً في تعامل الشرطة مع حادثة قتل الشهيد خير حمدان، حيث أصدرت الشرطة عدة روايات متضاربة، لدرجة انها قامت بسحب بيانات عدة لها من الإعلام.”

وطالب الشرطة بإطلاع أهل الشهيد خير حمدان والجماهير العربية بالتفاصيل الكاملة وبمسارات التحقيق، وعدم مواصلة التكتم على سير التحقيق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى