3أخبار الطيبةأخبار محليةالأخبار العاجلة

حركة “كفاح” الوطنية: “عمالنا ليسوا وحدهم”

في اعقاب قرار  رئيس بلدية أشكلون، ايتمار شمعوني، بمنع العمّال العرب من مواصلة عملهم في البناء في المدينة، وذلك في قرار اتخذه صبيحة امس الأربعاء. اصدرت الحركة الوطنية “كفاح”، بيانا بعنوان ” عمالنا ليسوا وحدهم”، وصل موقع “الطيبة نت” نسخة عنه، جاء فيه: نشهد في الفترة الاخيرة  تصاعد حملة عنصرية فاشية مسعورة تأخذ طابع رسمي  تطال العمال والموظفين العرب تهدف الى فصلهم وطردهم من أماكن عملهم  على خلفية انتمائهم القومي وبتهمة كونهم عربًا.

10422961_793216510734519_5339394215066520961_n

وقد تتوجت هذه الحملة  بقرار ما يسمى رئيس بلدية أشكلون  أيتمار شمعوني الذي اصدر قرارا بطرد العمال العرب الذين يعملون بمجال بناء المجال في المدينة .

أن مجرد التلميح بقرار كهذا في أي دولة اخرى كان كافيا لإسقاط حكومات   واندلاع احداث وإحداث زلزال سياسي لكن في” واحة ألديمقراطية  يقابل هذا القرار بتشجيع حكومي رسمي  وصمت مذل من مدعي اليسار ألاسرائيليين،  وتخاذل وموافقة نقابات العمال والتي تعتاش اصلا من رواتب هؤلاء الموظفين والعمال.

ووسط هذا الصمت المدوي لمن كان من المفروض أن يتحرك في مواجهة هذه الحملة الفاشية،  لا بد من مواجهة هذه الحملة بكل جدية وعدم السماح لأي جهة كانت بأن تحول انتماءنا العربي لتهمة يعاقب عليها صاحبها، فنحن أصحاب أرض ونحن هنا في أرضنا، ارض أجدادنا ولسنا مهاجرين غير شرعيين  كغيرنا.

وعلى هذا وحتى لا نترك العامل/ة او الموظف/ة العربي وحده في مواجهة أرباب العمل او المؤسسات العنصرية  فأننا  بادرنا الى عدة خطوات  أولية  نأمل أن تلاقي التعاون والتجاوب من الجميع.

أولا. نعلن لكل عمالنا وموظفينا عن تشكلينا طاقما قانونيا من المحامين والمحاميات المتطوعين الجاهزين للوقوف مع أي عامل/ة او موظف/ة عربي تم طرده او التضييق عليه على خلفية عنصرية وتقديم كل المساندة القانونية او الاستشارة  مجانا

ثانيا. يعكف طاقم من القانونين على فحص الخطوات القانونية  التي ستتخذ ضد ما يسمى رئيس بلدية أشكلون وإلغاء قراراته وأي قرار مشابه

ثالثا. نتوجه الى كافة القوى والأحزاب العربية  ولجنة المتابعة  على ضرورة التحرك السريع وعلى كافة المستويات  والعمل على التصدي لهذه الحملة  وفضحها اعلاميا محليا ودوليا  كما نهيب بكل الاعلاميين العرب وكل من يستطيع أن يوصل هذه القضية الى الاعلام الغربي والعربي .

رابعا.  العمل  على مقاطعة أي شركة او مؤسسة او مصلحة تجارية تمس بالعمال العرب

وعليهم أن لا ينسوا  أن المستهلك العربي يمثل شريحة كبيرة من السوق الاستهلاكية  فلتعيد الشركات تفكيرها مرة اخرى وتسأل نفسها هل تستطيع الاستغناء عن المستهلك العربي  فنحن  نؤكد لهم اننا  نستطيع الاستغناء عن الميلكي والكوتج وعن أي شركة تطرد العمال العرب  ومن يطرد عمالنا وموظفينا لن تسوق منتجاتها  في قرانا ومدننا.

وفي الختام نهيب بكل من تعرض للفصل او التضيق عليه في مكان عمله  التوجه لنا مباشرة  ونحن على جاهزية على مدار الساعة  لاستقبال توجهاتكم والوقوف معكم  حتى استرجاع حقكم كاملا.

 حركة كفاح

 للتواصل

هاتف نقال 0547709388

هاتف ارضي..098346368

فاكس098346376.

بريد الكتروني

[email protected]

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق