أخبار محليةالأخبار العاجلة

الآلاف يشاركون في تشيّع جثمان الشهيد الرموني

الآف من الفلسطينيين، يشيعون جثمان الشهيد يوسف حسن الرموني، في مسقط رأسه ببلدة أبو ديس شرقي مدينة القدس.304004_345x230

شيع الآف من الفلسطينيين، مساء اليوم الاثنين، جثمان الشهيد يوسف حسن الرموني (32 عاماً)، في مسقط رأسه ببلدة أبو ديس شرقي مدينة القدس.

وجابت جنازة الشهيد الرموني شوارع قرية أبو ديس، بعد أداء الصلاة على جثمان الشهيد في مسجد القرية، وحُمل الجثمان على الأكتاف ورفعت الاعلام الفلسطينية والرايات الفصائل خلال الجنازة، كما رددت شعارات مناصرة للشهيد، ومنددة بقتله، حيث تشار اصابع الاتهام إلى عصابات المستوطنين، كما القت عائلة الشهيد عليه نظرة الوداع في منزله، قبل أن يوارى الثرى في مقبرة القرية.

واستشهد الشاب رموني بعد أن قتل شنقا أثناء تواجده على رأس عمله، في القدس الغربية، حيث عثر عليه مشنوقا في حافلة تابعة لشركة “ايچد” في منطقة “هارحتسوفيم” قرب “بار ايلان” غربي القدس، وحينها حاولت شرطة الاحتلال أن تقول بأنه أقدم على “الانتحار”، حيث وجود معلقا بالقضيب الحديدي منتصف الحافلة، الا ان عائلة الشهيد وزملائه نفوا الرواية، حيث ظهرت كدمات على جسده.

مواجهات ردا على قتل الرموني

وتحولت قرية أبو ديس مسقط رأس الشهيد الرموني الى ساحة كر وفر بين الشبان الغاضبين على قتل الشهيد وقوات الاحتلال التي اقتحمت البلدة وانتشرت في حاراتها، وأًصيب خلال ذلك العشرات من المواطنين بحالات اختناق شديدة وبالاعيرة المطاطية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق