3الأخبار العاجلةشؤون اسرائيلية

استطلاع: إزدياد قوة اليمين وتراجع شاس والأحزاب العربية تحافظ على مكانتها

أظهر استطلاع معهد “ديالوج” إستطلاعا للرأي بطلب من صحيفة “هارتس”، اليوم الجمعة، تقدما ملموسا لاحزاب اليمين الاسرائيلي في ظل حالة تراجع لاحزاب الوسط، حيث أجرى هذا الاستطلاع مركز “حوار” وفقا لما نشره موقع الصحيفة.

image_design4594_6

جاء هذا الاستطلاع في ظل أزمة المفاوضات الحالية والحديث عن امكانية حل الائتلاف الحكومي والتوجه الى الانتخابات المبكرة، حيث عززت كتلة “الليكود بيتنا” موقعها وستحصل على 37 مقعدا في الكنيست الاسرائيلي، في حين سيصبح حزب “اليبت اليهودي” بزعامة نفتالي بينت الحزب الثاني بالمشاركة مع حزب “العمل”، وسيحصلان على 15 مقعدا في الكنيست حال جرت انتخابات مبكرة.

أكبر الخاسرين في هذا الاستطلاع حزب “يوجد مستقبل” بزعامة يائير لبيد الذي سيفقد 5 مقاعد وسيحصل فقط على 14 مقعدا في الكنيست، كذلك سوف تتراجع قليلا حركة “شاس” بزعامة ارئي درعي وستحصل على 9 مقاعد، في حين سيحافظ حزب المتدين “يهودات هتوارة” على وضعه وسيحصل على 7 مقاعد، في حين سوف يعزز حزب “ميرتس” موقع وسيحصل على 9 مقاعد.

حزب “تنوعاه” بزعامة تسيفي ليفني سيشهد تراجعا وقد يحصل على 3 مقاعد فقط، في حين لن يستطيع حزب “كاديما” بزعامة شاؤول موفاز تجاوز نسبة الحسم ولن يحصل على أي مقعد، وستحافظ الأحزاب العربية على مواقعها وستحصل على 12 مقعدا في الكنيست.

وفي سؤال ثان حول مدى رضى الجمهور عن أداء قادة وزعماء اسرائيل، فقد حصل قائد الجيش بيني جنتس على ثقة الجمهور بنسبة 78% راضون عن أدائه، كذلك حصل رئيس اسرائيل شمعون بيرس على 77% من ثقة الجمهور، وأبدى 45% من الجمهور الاسرائيلي عن رضاهم من أداء رئيس الوزراء نتنياهو، في حين أبدى 41% من الجمهور عن رضاهم من أداء وزير الخارجية ليبرمان، وكان أكبر الخاسرين زعيم حزب “يوجد مستقبل” يائير لبيد الذي عبر 67% من الجمهور الاسرائيلي عن عدم رضاهم من أدائه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق