5ادم وحواء

أشعة الشمس الطبيعية: صحة وديكور

وجود صالة ذات نوافذ زجاجية كبيرة الحجم مضاءة بأشعة الشمس الطبيعية، أو جلسة ذات مظلة في الحديقة الخارجية يبدو خياراً رائعاً في فصل الربيع خصوصاً مع تزايد التحذيرات الطبية بشأن تزايد معدلات نقص فيتامين (د) في المجتمعات العربية، مما يؤدي إلى أعراض منها الاكتئاب والارهاق والعصبية وضعف العظام.

أشعة الشمس الطبيعية: صحة وديكور

ونظراً لحرارة الجو النسبية في الدول العربية وإلى الانصهار في نمط الحياة الحديث نجد أن الناس تلجأ إلى البيوت والمركبات المغلقة والمكيفة مما يفاقم من هذه الظاهرة، الحل كما ينصح به الأطباء والخبراء يكمن في التعرض بشكل معتدل إلى أشعة الشمس التي يحتاجها الجسم بشدة خصوصاً بعد الفجر وقبل المغرب حيث تزيد نسبة غاز الأوزون وتجنب وقت اشتداد الأشعة عند الظهيرة فقط.

كم تبدو الغرف المشمسة خياراً أكثر إغراءاً الآن!

تعتبر الغرف في الجانب الجنوبي أو الغربي من المنزل هي الأفضل في الموقع للحصول على أشعة شمس كافية، وليكن هذا خيارك في حال أردت الحصول على جلستك الخارجية في الحديقة، لذلك تعرف مثل هذه الغرف أو الجلسات بغرف الفصول الثلاثة حيث أنها مثالية في فصول الربيع والشتاء والخريف.

وبالطبع لن تنسي أن هناك فصلاً شديد الحرارة قادم في الطريق ليقطع هذه المتعة، فاحرصي على أن تكون ستائر هذه الغرف مزدوجة وثقيلة تغطين بها نوافذك في أوقات اشتداد أشعة الشمس، وغالباً سيتم الاستغناء عن الجلسة الخارجية حتى مرور فصل الصيف بسلام، لنعاود الاستمتاع بجلستنا في الفصل الذي يليه.

نتمنى أن تضعي مثل هذا الخيار ضمن مخططات منزلك من أجل صحة أفضل لك ولأسرتك.

أشعة الشمس الطبيعية: صحة وديكور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى