3أخبار الطيبةالأخبار العاجلة

هل تؤيد مساعدة العروس لعريسها على تجهيز عش الزوجية؟

في ظل غلاء المعيشة الذي نعيشه والوضع الاقتصادي الصعب الذي يضع امام شبابنا مهام عسيرة بتجهيز نفسه وتجهيز عش الزوجية قبل الزفاف وهو ما يشغل بال العريس واهله ويضعه في دوامة وكأنه مقدم على مخاطرة حياته وليس فرح عمره.

1

في رأس العريس تتزاحم الاسئلة العديدة: متى ينتهي العمل في المنزل ؟ هل يستطيع تغطية كافة تكاليف تجهيز البيت ؟ والعديد من الاسئلة التي تجعل من العريس رهينة الضغط النفسي ويتحول كل يوم بالنسبة له الى مصيري.

من هنا ارتأينا ان ينطلق مراسل “الطيبة نت” للبحث عن اسس المشكلة التي يعاني منها الشباب المقبلون على الزواج وهل برأيهم ف\هناك امكانية للتعاون بين العروسين على تجهيز عش الزوجية!

حاولنا محاورة بعض العرسان المقبلين على الزفاف وهم في خضم الاستعدادات وصرف الاموال باسم البيت الجميل وباسم ارضاء العروس واهلها وباسم العناد الرجولي في العريس ليثبت لاهل عروسه انه قادر على تأمين مستلزمات ابنتهم ، عروسه. لذا كان من الصعب على العريس أي كان ان يقف امام عدسة الكاميرا ويتذمر من الوضع الاقتصادي، لأن في هذا نوع من اعلان الفشل امام انسبائه قبل حتى ان يزف الى عروسة، زوجة المستقبل.

ورغم هذا استطاع مراسل موقع الطيبة نت محاورة الشاب فادي اجميل (هرش) الذي اجاب على الاسئلة قائلا: “الوضع الاقتصادي الصعب هذه الايام يجعل مهمة العريس بتجهيز عش الزوجية صعبة للغاية وخاصة الشباب غير المقتدرين الذين يحتاجون لتجهيز البيت وسط كم هائل من الديون والذين يصلون الاحيان الى طريق مسدود. برأيي فإن على العريس والعروس التعاون من اجل تجهيز بيتهم المستقبلي من الناحية المعنوية والمادية وهنا نتحدث فقط عمن يبدؤون حياتهم ولديهم قطعة ارض يبنون عليها عش الزوجية او لديهم منزل مبني فوق منزل الاهل، ولكن الأصعب من هذا حين يكون العريس يبدأ الاستعداد لعرسه وهو يعرف ان لا منزل لديه وان عليه ان يبدأ حياته الزوجية باستئجار شقة سكنية في احد الاحياء في المدينة الى ان يفرجها الله عليه، والى ان تحل مشكلة اراضي مدينة الطيبة التي تملك القليل من الاراضي حيث يمكن البناء بترخيص. ولهذا اذا كان بمقدور العروس مساعدة عريسها فلم لا ؟ خاصة انها تعمل لمنزلها وتجهز مستقبلها ومستقبل زوجها”.

وفي حوار مع شاب مقبل هو الآخر على الزواج ويلتقي يوميا عرسان يستعدون للزفاف، وهو على علم بما يدور في ذهن العريس المثقل بالديون حتى قبل الزفاف باسم الزفاف، انه الشاب شاهين حاج يحيى الذي قال: “الشاب يواجه قبل الزواج عدة مشاكل ومنها اصحاب المهن المختلفة الذين يحتاج خدماتهم لتجيز البيت واسعارهم العالية الخاصة بالعرسان، ومثلي كمثل كل شاب، اعاني من تكاليف التجهيزات للعرس وتجهيز المنزل واحمد الله على اني وجدت ارضا اشيد عليها منزلا لي في ظل اوضاع في غاية الصعوبة بشأن الخارطة الهيكلية للطيبة والنقص الحاد في مساحات الاراضي التي يمكن بناء بيت مرخص عليها، وعلى هذا الاساس انا اؤيد تعاون الشاب وعروسته وان يتقاسم الاثنان عبء حياتهما 50% على العريس 50% على العروس الا اذا كان احد الطرفيين وضعه المادي لا يسمح بهذا الوضع مع العلم انني لا اعارض قول ديننا في ان على الشاب تحمل اعباء الزواج بالكامل، ولكن في ظل هذه الاوضاع، “يد على يد رحمة” كما واناشد اصحاب المهن ان يتعاطفوا مع الشباب ووضعهم الاقتصادي الصعب وان يلائموا اسعارهم للوضع الراهن وانا بدوري كصاحب محل “شينو” في الطيبة لبيع بدل العرسان اراعي ظروف العرسان وضغط الاسعار الباهظة عليهم واتيح لهم اسعارا ملائمة ووسائل مريحة للدفع تساعد العريس”.

واستكمالا لهذا الموضع توجهنا الى الشيخ سامي جبارة امام مسجد “صلاح الدين الايوبي” لنتعرف من اقواله على ما يقوله الدين الاسلامي في هذا الجانب. واما من الاباء الذين كان لهم ان زوجوا احد الابناء او البنات فوقع اختيار مراسل الطيبة نت على المهندس خالد ابو اصبع الذي استجاب لدعوة الحوار وقال:

‫6 تعليقات

  1. אי אפשר לשנות מסורת בכתבה אחת, זה משהו שנהוג זה שנים על גבי שנים

  2. الكل نسي مصاريف كتيره الخاطبين بفكررش فيها وبعملولهاش حساب ويلا اللي هي الطشش عرسان اليوم كل يوم والتاني بكونو بمطاعم ورحلات انا بأييد الواحد يطلع بس بحدود يعني فكرو كل المصاري اللي حطتوها عالطلعات كديش
    وغير هيك سهرة العروس عحساب اهل العروس احنا بالطيبه عثهيك عنا ما بعرف ببلاد تانيي
    وكمان اهل العروس لما يطلعو معها ادوات الكهربا والسجاد والبرادي وكل المناظر والاشيا هاي مساعده

  3. د حاج…………..1..2 صعب جداااااااا الغائهن وحياتك يعني في عروس مستعده تحرم نفسها من ليلة العمر تنحرم تلبس التوب الابيض وامها تشوفها عروس.وعلى حد علمي انو اليوم سهرة العروس ع حساب اهل العروس من قاعه وعشاء وستيريو…وبالنسبه للطلعه هاد مو شغل العريس او اهلو بردوا اهل العروس ناس متل الناس بيروحو يشاركو الناس بطلعات بناتهن ازا بردو هن لازم يشاركوهن بالمناسبه والعريس مالو حق باي مبلغ (النقوط) الي بقدمو الناس للعروس لانو عائد لاهلها هم كان يروحو يشاركو الناس بمناسباتهن وبيقدمولهن تهاني فيعود الهن والطلعه يا حاج كمان ع حساب اهل العروس ويكفي ان العروس واهلها بيقدمو مستلزمات الكهربائيه جميعهااا والسجاد والستائر…..وادوات المطبخ شو ضل…..انا مو ضد مساندة العريس من قبل عروسته لا ولكن هيني وضحت الامور وكلنا النا خوات واتزوجوو وهيك بصير وع فكره اليوم البنت بتم تجهيزهااا متل الشب واكتررفي مصطلح كنت اسمعو( اسع ابني طابق ولا اجهز عروس) معروف هاداا الاشي الله يوفق الجميع بس بردو صبايا ارحمو العريس او الحبيب من الاثاث الغالي والديكورات المكلفه خارقه المنظر وانوع الابواب الغاليه او خزائن البيت وانواع الخشب وهيك بردو الرحمه حلو والسلااام…ختام..تالا..

  4. طبعا أؤيد ، وحسب رأي حتى لو العروس مقدرتش تساعد العريس ماديا بكفي انها تساعدة معنويا المقصود تسانده وتوقف جنبُ وتخفف الحمل علي متطلبش اشياء صعب يعملها ويوصلها عالقليلة تيفرجها الله ويتجوزو وبعدها بحلها ألف حلال !!

  5. היא יכולה לעזור לו אם:
    1- תחסוך סהרת אלערוס ותבטל אותה
    2- לבטל טלעת אלערוס
    3- לצמצם אליאלי
    4- ולקיים את המשל”على قد فراشك مد اجريك ”
    5- ההורים שלה יתנו לה זכויות כמו הבנים ולא יאכלו את זכויותיה

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى