3أخبار محليةالأخبار العاجلة

استطلاع انتخابات: قائمة التجمع الوطني الديمقراطي تزداد مقعدا

تحت عنوان كانون أول الاسود نشرت صحيفة “هآرتس” اليوم الاربعاء، نتائج استطلاع للرأي أجرته مع نهاية العام 2012، الذي أظهر تراجعا لقائمة “الليكود بيتنا” وفقدانها 5 مقاعد خلال هذا شهر ديسمبر.

1

وشهد حزب “العمل” بزعامة شلي يحيموفتش تراجعا في الوقت الذي لا زال حزب “البيت اليهودي” يشهد تقدما وقد يصبح الكتلة الثانية في الكنيست القادمة. كذلك شهد حزب التجمع العربي تقدما بمقعد واحد ليحصل على 4 مقاعد، وأرجع السبب لهذا التقدم الى القضية التي أثيرت ضد حنين الزعبي مما وسع دائرة الدعم الشعبي للحزب.

وبحسب هذا الاستطلاع الذي يفصله عن الانتخابات للكنيست الـ 19 ثلاثة اسابيع، فأن معسكر اليمين لا زال يحتفظ بأغلبية في الكنيست وسيحصل على 67 مقعدا، وما تخسره قائمة “الليكود بيتنا” يذهب الى قوائم اليمين، وسيحصل معسكر الوسط واليسار مع الاحزاب العربية على 53 مقعدا، والحال ينطبق ايضا على هذا المعسكر فما يفقده على سبيل المثال حزب العمل يذهب الى حزب وسط أو يسار آخر.

وفي حال جرت الانتخابات اليوم فان مقاعد الكنيست ستكون موزعة على النحو التالي: الليكود بيتنا – 34 مقعدا، حزب العمل – 16 مقعدا، البيت اليهودي  – 14 مقعدا، حركة شاس – 11 مقعدا، قائمة الحركة بقيادة تسيبي ليفني – 10 مقاعد، يوجد مستقبل بزعامة يائير لبيد –  9 مقاعد، يهودوت هتوارة – 6 مقاعد، ميرتس – 4 مقاعد، العربية الموحدة – 4 مقاعد، التجمع – 4 مقاعد، الجبهة – 4 مقاعد، كاديما – مقعدان ، “عوتصماه لاسرائيل” – مقعدان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى