2كلمة حرة

الروائي كنفاني غير مرحب به في مناهج التعليم في البلاد

أوردت مصادر مطلعة خبراً مفاده أن وزير التربية والتعليم جدعون ساعر، قرر إلغاء قصة للأديب الفلسطيني الراحل غسان كنفاني بعنوان “القنديل الصغير” من المناهج التعليمية بدعوى أن كنفاني كان المتحدث باسم الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.

وكانت مؤسسة “صندوق أبراهام” أعدت برنامجاً للمدارس اليهودية في البلاد تحت عنوان “يا سلام”، وتم تخصيصه لتلاميذ الصف الخامس الإبتدائي، وطولب التلاميذ بقراءة قصة كنفاني “القنديل الصغير” وكتابة موضوع انشاء حولها.

وأشارت صحيفة “يديعوت أحرونوت”، الى إن قسماً من ذوي التلاميذ احتجوا على وجود قصة لكنفاني ضمن المنهاج الدراسي وقدموا شكوى إلى وزارة التربية والتعليم بواسطة “المنتدى القانوني من أجل أرض إسرائيل”.

وطالب المدير العام للمنتدى نيحي أيال، في رسالة وجهها إلى الوزير ساعر بإعادة النظر في المصادقة التي تم منحها إلى “صندوق أبراهام”، وعلى أثر ذلك قررت المديرة العامة لوزارة التربية والتعليم الإسرائيلية، داليت شطاوبر، تجميد هذا البرنامج الدراسي في مئات المدارس الإسرائيلية.

وعقب المدير العام لـ “صندوق أبراهام” باري سوليتسيانو، بالقول إن مؤسسته لم تكن تعي أن كنفاني كان ينتمي الى الجبهة الشعبية، وأن البرنامج لا يتناول المؤلف وأن من الجائز أن معلمين هم الذين بادروا إلى وضع قصته في البرنامج.

ولفت سوليتسيانو إلى أن وزارة التربية والتعليم الإسرائيلية صادقت عام 2009 على تضمين قصة “القنديل الصغير” في المنهاج الدراسي لصفوف الحادي عشر والثاني عشر، بينما قالت الوزارة إن هذه القصة لا تظهر في المنهاج الدراسي الذي تمت المصادقة عليه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى