أخبار الطيبة

الدكتور الطيبي يتلقى تهديدات بالقتل من انصار كهانا

بعد ان مزق النائب الطيبي صورة الحاخام العنصري كهانا المتوفي، من على منصة الكنيست ردا على إقدام ميخائيل بن اري على تمزيق الانجيل المقدس، شرع انصار العنصري باروخ مارزل بحملة تحريض غير مسبوقة على الدكتور الطيبي بلغت حد التهديد بالقتل.

وكان عضو الكنيست الدكتور احمد الطيبي، النائب عن الموحدة والعربية للتغيير، قد مزق صورة الراب العنصري المتوفي كهانا الذي عرف عنه نهجه العنصري المعادي للعرب ردا على قيام ميخائيل بن اري بتمزيق الانجيل المقدس.

وكان هذا كافيا لجماعة “كاخ” واتباع باروخ مارزل لشن حملة تحريض شرسة ضد الطيبي تضمنت التهديد بقتل الدكتور وذلك في عبارات كتبها هؤلاء الزعران العنصريون على صفحات موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.

ووصف هؤلاء المنفلتون المسلمين واتباع الطيبي بالخنازير مرددين عبارة : “كهانا كان على حق”. كما تلقى الطيبي على بريده الالكتروني بعض التهديدات والبذاءات ، منها عبارة صريحة تهدد بقتله مثل: “سوف نصلك ونهايتك قريبة ايها العربي القذر” وكذلك “ستكون نهايتك الابادة كما فعلوا بنا في اوشفيتس”.

وبرز من بين المحرضين على الطيبي والمنادين بالاساءة اليه المحامي المتطرف يورام شفطل الذي حرض في صفحته على “فيسبوك” ضد النائب الطيبي مطالبا انصار كهانا ومارزل بنشر رسوم مسيئة للطيبي. وبالفعل امتلأت صفحة “مجموعة الطيبي” على فيسبوك نهاية الاسبوع بالاساءات الفاشية والعنصرية.

فيما يلي مقطع فيديو تظهر فيه مداخلة النائب الطيبي من على منصة الكنيست (وهي بالعبرية) لمن يريد متابعة ما جرى:

‫3 تعليقات

  1. اخ احمد طيبي، هذا جزء من عملك في السلك السياسي…نرجو منك كرجل سياسة نحترمه على انجازاته وخدمته لابناء شعبه، بدل استقطابك لمشاعر الناس واثارة عواطفهم من خلال ترويجك لتهجمات اليمين المتطرف عليك واعمال بهلوانية اخرى لا تغني ولا تسمن من جوع بان تقوم بخطوات عملية وتنجز الانجازات المفيدة لك ولابناء شعبك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق