أخبار محلية

مزيد من القتلى في سوريا وانفجار شديد في دمشق

أفاد ناشطون سوريون بمقتل 45 شخصا على الأقل أمس برصاص الأمن، في وقت هز فيه انفجار منطقة السبع بحرات وسط العاصمة دمشق التي انتشر فيها الجيش السوري بكثافة طيلة الساعات الماضية.

وبحسب ناشطين فإن 18 من بين القتلى قضوا في قصف استهدف قريتي حمادي عمر وعقيربات بريف حماة. وقالو إن القتلى سقطوا في دير الزور وحمص ودمشق وريف دمشق وحماة وإدلب ودرعا. كما قتل أربعة جنود سوريين في انفجار وقع أمس بمركز عسكري في ريف حلب، حسب ما أفاد به المرصد السوري لحقوق الإنسان.

من جهتها ذكرت وسائل إعلام سورية أنه تم استهداف البنك المركزي في العاصمة بقذيفة آر.بي.جي من قبل من وصفتها بالمجموعة المسلحة، بينما أفاد ناشطون بأن قوات النظام قصفت الأتارب وحيان وخان طومان بريف حلب.

وفي دمشق قال ناشطون إن انفجارات دوت الليلة الماضية في أحياء العسالي وكفر سوسة والزاهرة، وإن قوات الأمن أطلقت القنابل المدمعة لتفريق جنازة في الميدان.

وفي حمص أفاد ناشطون بأن قوات النظام قصفت قريتي جوسية والنزارية التابعتين لبلدة القصير. وفي إدلب تحدث ناشطون عن اقتحام قوات النظام قرية عين لاروز بجبل الزاوية وعن إطلاق نار كثيف في بلدة أريحا.

وفي ريف دمشق قال ناشطون إن بلدة زملكا شهدت إطلاق نار كثيفا منتصف الليلة الماضية، وإن قوات الأمن شنت حملة اعتقالات في دوما.

وفي حماة أفاد ناشطون بأن جرحى سقطوا في قصف استهدف قرى في سهل الغاب، وبأن طائرات مروحية قصفت قريتي سوحة وعقيرات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.