أخبار محلية

الافراج عن عدنان بعد شهرين مقابل فك الاضراب

حقق المعتقل الإداري خضر عدنان انتصارا في معركته التي خاضها على مدى 66 يوما من الإضراب عن الطعام، بعد أن توصل محاموه إلى اتفاق مع الادعاء العام الإسرائيلي يقضي بالإفراج عنه في شهر ابريل القادم مقابل فك الإضراب عن الطعام.

الشيخ خضر عدنان

وجاء في تفاصيل الاتفاق بحسب المصادر الإسرائيلية أن النيابة العامة ومحامي المعتقل عدنان اتفقوا على تقديم بيان مشترك للمحكمة العليا ينص على انه لا ضرورة للنقاش الذي كان من المفترض أن يجري في المحكمة حول إضراب خضر عدنان، كما أنه من الممكن سحب الالتماس المقدم للمحكمة، مقابل أن لا يتم تقديم لائحة اتهام ضد عدنان وأن يتم الإفراج عنه في ابريل القادم.

ووفق الاتفاق- بحسب المصادر الإسرائيلية فإن إسرائيل تلتزم بتقديم العلاج لخضر عدنان بعد أن يتم وقف إضرابه فور تسليم الإعلان المشترك للمحكمة.

وأكد وزير الأسرى الفلسطينيين عيسى قراقع “أن الإفراج عن الأسير خضر عدنان سيتم بعد انتهاء فترة حكمه الإداري بعد شهرين مؤكدا أن عدنان وافق على تعليق إضرابه عن الطعام”.

يشار إلى أن الأسير خضر عدنان دخل يومه السادس والستين في الإضراب عن الطعام، حيث يرقد في مستشفى “زيف” في صفد إثر تدهور حالته الصحية.

وبموجب القرار الجديد فإن الإفراج عن خضر عدنان سيتم يوم 17 ابريل القادم والذي يصادف “يوم الأسير الفلسطيني”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى