أخبار محلية

اشتباكات بين مصلين وجنود إسرائيليين في باحة الاقصى

اندلعت بعد نهاية صلاة الجمعة في المسجد الاقصى اشتباكات عنيفة بين مئات المصلين في المسجد وبين الجنود الاسرائيليين بالقرب من باب المغاربة.

قبة الصخر وباب المغاربة

وقد قالت مصادر في القدس ان الاوضاع انفجرت بعد تصعيد دام عدة اسابيع من تحرشات قامت بها مجموعات من اليهود المتطرفين الذي اقتحموا باحات الاقصى تحت حراسة الجنود.

وقد بدأت اشتباكات اليوم بعد نهاية صلاة الجمعة حين رشق المصلون الجنود الاسرائيليين المتواجدون عند باب المغاربة بأعداد مكثفة بالحجارة مما دفع الجنود الى اقتحام باحة الاقصى لمطاردة المصلين.

هذا ولا زالت الشتباكات في باحة الاقصى مستمرة حتى اعداد هذا الخبر علما بأن السلطات الاسرائيلية حدت من حرية الوصول الى الاقصى واقتصر فقط على من تفوق اعمارهم الخامسة والأربعين.

وتقول الانباء الواردة من القدس ان الجنود الاسرائيليين يلقون القنابل المسيلة للدموع بينما يتصدى لهم المصلون بالحجارة وما وقعت ايديهم عليه.

يشار ان التوتر أخذ بالتصاعد بعد سماح السلطات الاسرائيلية للمتطرفين اليهود بالتجول في باحة الاقصى تحت ذريعة انهم زوار سياح بينما هم متطرفون يقيمون شعائر دينية في المكان معتبرين المكان موقعا يجب اخلاؤه من مبنى مسجد الاقصى ومبنى قبة الصخرة لإنشاء ما يدعون انه كان قائما في المكان من هيكل سليمان.

اشتباكات في باحة الاقصى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.