2العالم العربي

وزير الخارجية الليبي: نامل بعلاقات طبيعية مع إسرائيل

عبد الهادي الحويج وزير الخارجية الليبي بحكومة بنغازي يقول  خلال زيارته لباريس أنه يأمل أن تتمكن ليبيا من إقامة علاقات طبيعية مع إسرائيل إذا تم حل المشكلة الفلسطينية .

عبد الهادي الحويج وزير الخارجية الليبي

قال عبد الهادي الحويج وزير الخارجية الليبي بحكومة بنغازي لصحيفة معاريف الاسرائيلية خلال زيارته لباريس أنه يأمل أن تتمكن ليبيا من إقامة علاقات طبيعية مع إسرائيل إذا تم حل المشكلة الفلسطينية .

واضاف”نحن دولة عضو في جامعة الدول العربية وملتزمون بقراراتها وقرارات الأمم المتحدة. نحن ندعم حقوق الشعوب، بما في ذلك حقوق الشعب الفلسطيني”.

واضاف الحويج، الذي تتمتع حكومته بدعم من روسيا وفرنسا ومصر والمملكة المتحدة والمملكة العربية السعودية ” لكننا ندعم السلام الإقليمي، ومكافحة الإرهاب ونحاربه في ليبيا أيضا”، واشار الحويج إلى أن السراج، الذي يقيم البرلمان في طبرق ’مدينة ساحلية ليبية تبعد عن طرابلس بحوالي 1300 كيلو متر شرقا’، “يدعم الميليشيات الإسلامية المتطرفة بتعاون مع تركيا وقطر”.

وأدان عبد الهادي الحويج بشدة أنشطة الرئيس اردوغان في الشرق الأوسط، وتدخل تركيا واتفاق التجارة والأسلحة الذي وقعه مع حكومة طرابلس، كما رفض أيضا الاتفاقيات النفطية التي وقعتها حكومة طرابلس، وتابع “ما يهمهم هو الإرهاب والأسلحة والنفط فقط، يجب الاهتمام بالتعليم والحوسبة وتحسين الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية للسكان”.

وترفض الحكومة الانتقالية الليبية، مشاركة قطر في المؤتمر الدولي للتسوية الليبية، الذي سينعقد في ألمانيا منتصف ديسمبر/كانون الأول، وطالب عبد الهادي الحويج، بمشاركة الدول الأوروبية في المؤتمر، وقال إن “الولايات المتحدة تدعم الحرب ضد الإرهاب والإرهابيين الإسلاميين في شمال إفريقيا وتسير طائرات بدون طيار هناك، ولكننا نطالبها بإيقاف تهديدات طرابلس، إذ سبق لجيش التحرير الوطني أن أسقط إحدى طائراتها بدون طيار”.

وقال عبد الهادي الحويج، إن الوفد الامريكي رفيع المستوى الذي اجتمع مع خليفة حفتر، انتقده للسماح لروسيا بالتوغل في ليبيا، فيما اعتبر الحويج “الولايات المتحدة مخطئة”، لأن ليبيا “أصبحت ساحة لتصفية الحسابات بين القوى الكبرى التي تتنازع على النفوذ في المنطقة”.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق